محمد بن همام يناشد المنتخبات الآسيوية بذل ما بوسعها بمونديال ألمانيا (الفرنسية-أرشيف)

قال رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم محمد بن همام إن سمعة الكرة الآسيوية ستكون على المحك في مونديال 2006 بألمانيا، مطالبا منتخبات القارة الصفراء بإثبات جدارتها في هذا الحدث الكبير.

وتشارك في النهائيات خمسة منتخبات آسيوية هي السعودية وإيران وكوريا الجنوبية واليابان وأستراليا المنضمة حديثا إلى عائلة الاتحاد الآسيوي.

وأوضح بن همام القطري الجنسية "نقول إن المستقبل هو لآسيا، وفي السابق كنا نزعم بأنها لم تكن ممثلة بالشكل المطلوب في كأس العالم وفي النشاطات الكروية العالمية، وبالتالي اعتقد بأن مونديال 2006 هو فرصة حقيقية لمنتخبات آسيا لكي تثبت ما لديها من قدرات".

واعتبر أن النتائج التي ستحققها المنتخبات الآسيوية بالمونديال هي التي ستجعل الاتحاد الدولي (فيفا) ينظر إليها بشكل مختلف، وقال في هذا الصدد "بالطبع يوجد هناك احتمالان، من جهة إذا حققنا نتائج جيدة فإننا سنضع أمام الفيفا أفعالا لكي يقوم بإعادة النظر في مكانة الكرة الآسيوية على المستوى العالمي".

وتابع "أما في حال النتائج السلبية، فإن ذلك سيكون مخالفا لما نزعمه من أننا على الطريق الصحيح وبالتالي يتوجب علينا إعادة النظر بأنفسنا، وآمل ألا يحصل هذا الأمر بالطبع".

وعن المشجعين في آسيا, ذكر رئيس الاتحاد الآسيوي أن لعبة كرة القدم تعد الرياضة الشعبية الأولى, وأن شعبية المونديال والتشجيع سيكون لهما تأثير ايجابي من الناحية المالية على مسابقات الاتحاد الآسيوية والبطولات الوطنية ما يجعلهما أكثر استقطابا للقطاع المالي.

وفي نهاية حديثه أعرب بن همام عن مدى احترامه لجهود المنتخبات التي ستمثل آسيا بالنهائيات, وعن ثقته بقدراتهم على تقديم نتائج جيدة تليق بسمعة الكرة بتلك القارة.

المصدر : وكالات