الإسماعيلي المصري يقدم مكافأة "ظلم تحكيمي" للاعبيه
آخر تحديث: 2006/4/9 الساعة 02:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/9 الساعة 02:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/11 هـ

الإسماعيلي المصري يقدم مكافأة "ظلم تحكيمي" للاعبيه

قرر مسؤولو النادي الإسماعيلي المصري صرف مكافأة استثنائية للاعبي الفريق أطلقوا عليها مكافأة "ظلم تحكيمي" في محاولة لرفع معنويات اللاعبين بعد خسارتهم في مباراتين متتاليتين أمام قطبي كرة القدم المصرية الزمالك والأهلي ضمن بطولة الدوري المحلي.
 
وشهدت المباراتان أخطاء تحكيمية واضحة أضرت بالإسماعيلي، ففي المباراة الأولى التي خسرها أمام ضيفه الزمالك 1-2 طالب لاعبو الفريق باحتساب ركلة جزاء لصالح زميلهم محمد حمص، لكن رد فعل حكم المباراة محمد كمال ريشة كان توجيه إنذار ثان للاعب وبالتالي طرده من المباراة.
 
ورغم أن الحكم حاول موازنة الموقف بعد ذلك بطرده للاعب الزمالك تامر عبد الحميد فإن الإسماعيلي خرج في النهاية مهزوما بعد أن قدم لاعبوه الصاعدون عرضا كرويا رائعا.
 
وتكرر الأمر ولكن بصورة أكبر في المباراة التالية مع الأهلي التي خسرها الفريق صفر-2، حيث احتسب الحكم محمد السيد ركلة جزاء مثيرة للجدل سجل منها الأهلي هدفه الأول، ثم تغاضى عن احتساب ركلة جزاء للإسماعيلي وأنذر معها اللاعب محمد جودة رغم أن الحكم نفسه اعترف بعد ذلك بأنه الركلة كانت صحيحة وأنه لم يشاهدها ملقيا باللائمة على مساعده الذي كان أقرب إلى الواقعة.
 
كما تغاضى الحكم عن معاقبة مدافع الأهلي وائل جمعة الذي اعتدى على لاعب الإسماعيلي عمر جمال، علما بأن اللاعب كان قد نال إنذارا وكانت معاقبته تعني طرده من المباراة.
 
وقال الرئيس المؤقت لنادي الإسماعيلي رأفت عبد العظيم إن النادي قرر صرف مبلغ ألف جنيه مصري ( نحو 175 دولارا) لكل لاعب وهي تعادل مكافأة التعادل، على اعتبار أن "الإسماعيلي كان يستحق الفوز أو التعادل على الأقل لولا سوء إدارة المباراتين من جانب الحكام".
 
وأضاف عبد العظيم أن إدارة النادي تحاول إخراج اللاعبين من حالة الإحباط التي أصيبوا بها خلال المباراتين بعد أن كان أداؤهم مميزا رغم أن أعمار بعضهم لم تتجاوز 18 عاما، مشيدا في الوقت نفسه بهؤلاء اللاعبين الذين لم يعترضوا على القرارات التحكيمية رغم الظلم الواضح من جانب الحكام.
المصدر : الجزيرة + رويترز