السد يهزم قطر ويحرز كأس ولي العهد
آخر تحديث: 2006/4/29 الساعة 03:04 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/29 الساعة 03:04 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/1 هـ

السد يهزم قطر ويحرز كأس ولي العهد

ولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يسلم الكأس لقائد السد جفال راشد (الفرنسية)

 
 
انتزع السد كأس ولي عهد قطر لكرة القدم بعد فوزه الصعب على نادي قطر 2-1 في المباراة النهائية للبطولة التي جرت مساء السبت على ملعب جاسم بن حمد في نادي السد بالعاصمة القطرية الدوحة.
 
وعقب انتهاء المباراة التي حضرها جمهور كبير قام ولي العهد القطري الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بتسليم كأس البطولة والميداليات الذهبية للاعبي السد كما سلم الميداليات الفضية للاعبي قطر.
 
وهذه هي البطولة الثانية على التوالي للسد هذا الموسم بعدما فاز بداية الشهر الجاري ببطولة الدوري القطري بعد منافسة مثيرة مع نادي قطر الذي اكتفى للمرة الثانية بالمركز الثاني.
 
وتقدم السد مبكرا بهدف لمهاجمه الإكوادوري كارلوس تينوريو إثر تمريرة من البرازيلي فيليبي جورج (4) ثم تعادل قطر بضربة رأس للمدافع خالد صالح (24) قبل أن يستعيد السد تفوقه بهدف مثير للجدل سجله البرازيلي إيمرسون (49).

وأكمل السد المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 59 بعدما طرد الحكم الألماني ماركوس ميرك المدافع عبد الله آل بريك الذي نال إنذارا ثانيا لعرقلته مهاجم قطر الأورغوياني سيباستيان سوريا لمنعه من الانفراد بالمرمى.

الحكم يتوسط قائد السد عبد الله كوني (يمين) وقائد قطر حسين الرميحي (الفرنسية)

مهارات هجومية
وكانت المباراة شهدت بداية هجومية لقطر لكن السد نجح في مباغتة منافسه وهز الشباك مبكرا مستغلا المهارات الهجومية للثلاثي الهجومي المكون من تينوريو وجورج وإيمرسون.
 
وبعد الهدف امتلك قطر الكرة معظم فترات الشوط الأول وشن الكثير من الهجمات معتمدا على العماني عماد الحوسني وزميله في الهجوم سوريا الذي شارك بعد أن رفع عنه اتحاد الكرة القطري عقوبة الإيقاف للإنذارين.
 
ورغم هجمات قطر لم يسجل إلا هدفا واحدا فيما لم يستفد من العديد من الركلات الحرة التي احتسبت لمصلحته خارج منطقة الجزاء حيث ذهب أغلبها بعيدا عن المرمى، فيما ضاعت أغلى الفرص من المدافع المغربي الأمين الرباطي عندما تصدى القائم للكرة التي سددها.
 
ومع بداية الشوط الثاني نجح السد في خطف الفوز إثر مجهود فردي رائع قام به إيمرسون من قبل منتصف الملعب لكن الإعادة التلفزيونية أظهرت أنه ربما استخدم يده في تهيئة الكرة قبل أن يبدأ انطلاقته نحو مرمى قطر.
 
وحاول قطر مرارا إدراك التعادل مرة أخرى خاصة بعد النقص العددي لمنافسه لكنه افتقد للتركيز الهجومي فضلا عن الحرص الدفاعي للسد الذي نجح في الاحتفاظ بفوزه حتى النهاية ليحرز البطولة للمرة الثالثة في تاريخه بعد العامين 1998 و2003 ليتساوى مع الريان في الرقم القياسي لمرات الفوز مقابل مرتين لقطر عامى 2002 و2004 ومرة واحدة لكل من العربى عام 1997 والوكرة عام 1999 والغرافة عام 2000 والخور عام 2005.
_____________
الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة