الجزائري علي بن عربية أحد الأوراق الرابحة في صفوف نادي قطر (الفرنسية)


يتحدد اليوم الفريق الفائز بثاني بطولات الموسم الكروي في قطر عندما يلتقي ناديا السد وقطر في نهائي مسابقة كأس ولي العهد والتي تقام بمشاركة الفرق صاحبة المراكز الأربعة الأولى في بطولة الدوري.
 
وتأهل السد بطل الدوري لهذه المباراة النهائية بعدما فاز على الريان صاحب المركز الرابع 3-2 في المجموع حيث فاز بمباراة الذهاب 2-صفر ثم خسر مباراة الإياب 1-2.
 
من جانبه تأهل قطر صاحب المركز الثاني في بطولة الدوري بعد تخطيه العربي صاحب المركز الثالث بالفوز عليه ذهابا 2-1 ثم التعادل إيابا بنتيجة 3-3.

وتحظى المباراة بكل مقومات النجاح حيث يضم الفريقان عددا كبيرا من اللاعبين الدوليين ومجموعة من المحترفين الأجانب المميزين.
 
نجوم الفريقين
ويبدو السد الأكثر جاهزية بفضل نجميه البرازيليين مارسيو إيمرسون وفيليب جورج والإكوادوري كارلوس تينيريو ونجمي سلطنة عمان محمد ربيع وخليفة عايل إلى جانب حسين ياسر ووسام رزق والمهاجم الناشئ خلفان خلفان وعبد الله كوني وعلي ناصر ومن خلفهم الحارس محمد صقر.
 
في المقابل سيفتقد قطر هدافه الأول الأورغواياني سيباستيان سوريا بسبب الإيقاف وسيعتمد الفريق على العماني عماد الحوسني والجزائري علي بن عربية والبحريني محمد حبيل إلى جانب محمد ياسر وعبد الرشيد نهنك والحارس حسين الرميحي.
 
وأوكل الاتحاد القطري لكرة القدم إدارة المباراة إلى الحكم الدولي الألماني ماركوس ميرك.
 
جدير بالذكر أن مسابقة كأس ولي العهد انطلقت في موسم 1994/1995 حيث فاز بها نادي الريان الذي احتفظ باللقب في النسخة الثانية ونال الكأس للمرة الثالثة عام 2001 ليصبح أكثر الفرق فوزا بالبطولة.
 
وتساوى السد وقطر في عدد مرات إحراز الكأس بواقع مرتين لكل منهما حيث فاز السد عامى 1998 و2003 وأحرزها قطر عامى 2002 و2004 فى مقابل مرة واحدة لكل من العربى عام 1997 والوكرة عام 1999 والغرافة عام 2000 والخور العام الماضى.

المصدر : الجزيرة + وكالات