لاعب السد عبد الله آل بريك يلعب الكرة ولاعب الريان ناصر كميل يكتفي بالمتابعة (الفرنسية)


قدم السد بطل الدوري القطري لكرة القدم، بداية جيدة في ثانية بطولات الموسم وهي كأس ولي العهد حيث فاز على الريان 2-صفر مساء الأحد، بينما انتهت المباراة الأخرى بفوز قطر وصيف بطل الدوري على العربي 2-1.
 
وتجمع البطولة بين الفرق صاحبة المراكز الأربعة الأولى في بطولة الدوري التي حسمها السد بداية الشهر الجاري، حيث يلتقي البطل مع صاحب المركز الثالث والوصيف مع الرابع في مباراتي ذهاب وإياب.
 
في المباراة الأولى انتظر السد إلى الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول ليهز شباك الريان بهدف لمهاجمه الشاب خلفان إبراهيم، ثم عزز الفريق فوزه بهدف جميل للاعب البرازيلي إيمرسون (67) الذي عاد بعد غياب طويل عن الفريق بسبب مشاكل قضائية في بلاده.
 
وكان بإمكان إيمرسون أن يضيف هدفا ثالثا لفريقه في الدقيقة الأخيرة لكنه أضاع الفرصة، فيما فشل الريان في تعديل النتيجة رغم دفع مدربه الجزائري رابح ماجر بنجميه وليد جاسم والجزائري بوشعيب المباركي، حيث تأثر الفريق بطرد مدافعه البحريني عبد الله المرزوقي في الدقيقة 73.
 
وبذلك تصبح فرصة السد كبيرة في بلوغ النهائي مقابل فرصة أقل للريان الذي يحتاج للفوز بأكثر من هدفين في مباراة الإياب التي تجري الأربعاء المقبل.
 

لاعب قطر أمين الرباطي (يمين) يراقب لاعب العربي فرانشيسكا إغوري (الفرنسية)

خسارة العربي
وشهدت المباراة الثانية التي جرت على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر، بداية حذرة قبل أن يفرض قطر أفضليته لكنه فشل في هز شباك منافسه لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
 
وفي الشوط الثاني تقدم قطر بهدف في الدقيقة 67 سجله موسى هارون في مرمى فريقه بطريق الخطأ إثر هجمة قادها البحريني محمد حبيل وزميله الأورغواياني سيباستيان سوريا.
 
ونجح العربي في معادلة النتيجة عبر نجمه البرازيلي فابيو سيزار إثر انفراده بالمرمى (76)، لكن المهاجم العماني عماد الحوسني نجح في اقتناص الفوز لقطر بهدف رائع قبل النهاية بتسع دقائق، لتصبح فرصة الفريق أفضل في مباراة الإياب.

المصدر : الجزيرة + وكالات