رئيس الفيفا جوزيف بلاتر (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أنه قرر تحمل تكلفة إعادة تأهيل ملعب غزة الفلسطيني بعد  تضرره من جراء قصف إسرائيلي الأسبوع الماضي.
 
وفي بيان أصدره الثلاثاء أكد الفيفا أنه يقوم بهذه الخطوة "من أجل تأكيد التزامه بأن يكون أداة  للتوحيد في المنطقة".
 
وسقطت قذيفة على أرضية ملعب فلسطين جعلتها غير صالحة لاستضافة المباريات، وذلك ضمن موجات من القصف الجوي الإسرائيلي تتواصل منذ تولي الحكومة الفلسطينية الجديدة التي تقودها حركة المقاومة الإسلامية "حماس".
 
وفي تصريحات لوكالة "رويترز" للأنباء لم ينكر متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن قصف الملعب كان متعمدا، وقال إن إسرائيل تريد من خلال ذلك أن "تبعث رسالة قوية إلى الفلسطينيين أنها قادرة على استهداف أي نقطة في القطاع الساحلي ولن تتساهل مع إطلاق الصواريخ على مواطنيها".
 
من جانبه نفى الفيفا ما تردد عن احتماله قيامه بفرض عقوبات على إسرائيل بسبب هذا التصرف، وذلك على لسان جيروم شامبين وهو مندوب رئيس الفيفا جوزيف بلاتر للشؤون الخاصة، حيث قال إن الاتحاد الدولي لا يعتزم فرض أي عقوبات على إسرائيل ولا يفكر في أن يطلب من أي جهة أخرى اتخاذ إجراءات.
 
وأكد بلاتر نفسه على هذا التوجه وقال إن "دور الفيفا ليس توبيخيا، بل يهدف إلى خلق علاقات وطيدة وإعطاء الامل لشباب هذه المنطقة في إمكانية الاستفادة من مدرسة الحياة  المتمثلة بكرة القدم".

المصدر : وكالات