نجاد سدد ركلة الجزاء بنجاح في مرمى الحارس إبراهيم ميرزابور (الفرنسية)


قام الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بزيارة لمعسكر المنتخب الوطني لكرة القدم استهدفت تدعيم الفريق الذي يستعد للمشاركة في نهائيات كأس العالم المقبلة التي تنطلق بألمانيا في 9 يونيو/حزيران المقبل.
 
وقبل أن يشارك في التدريبات التي استضافها ملعب آزادي بالعاصمة طهران، تحدث الرئيس الإيراني إلى المدربين واللاعبين وتعرف منهم على آخر تطورات استعدادهم للبطولة الكبرى.
 
ووسط تصفيق المشجعين الذين تواجدوا في الملعب شارك نجاد اللاعبين في التدريبات وهو يرتدي قميص المنتخب حيث أحرز هدفا من ركلة جزاء في مرمى إبراهيم ميرزابور الحارس الأول لمنتخب إيران.
 
وستلعب إيران في نهائيات كأس العالم ضمن المجموعة الرابعة إلى جانب أنغولا والبرتغال والمكسيك، علما بأنه تواجه صعوبات في ترتيب مباريات ودية للمنتخب بسبب رفض عدة منتخبات أوروبية اللعب مع إيران بعد عدة تصريحات للرئيس نجاد انتقد فيها إسرائيل وشكك فيها بما يسمى المحارق النازية لليهود.
 
وذكرت صحيفة "غل" الرياضية اليومية في عددها الصادر أمس أن الاتحاد الايراني لكرة القدم لجأ إلى وزارة الخارجية لمساعدته في ترتيب مباريات دولية ودية، مشيرة إلى أن حميد رضا آصفي المتحدث باسم الوزارة والذي يعشق كرة القدم ساهم بالفعل في ترتيب المباراة الودية مع منتخب كوستاريكا التي تقام بطهران اليوم.

المصدر : الألمانية