التونسي كريم حجي وسط حصار ثلاثي من لاعبي نيجيريا (الفرنسية)


خرج منتخب تونس حامل لقب كأس أفريقيا لكرة القدم من الدور ربع النهائي للبطولة الحالية التي تستضيفها مصر بعد خسارته أمام نظيره النيجيري 5-6 بركلات الترجيح التي احتكم إليها الفريقان عقب تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة التي جرت في بورسعيد مساء اليوم.
 
وشهدت المباراة تكرارا لسيناريو لقاء الفريقين في نصف نهائي البطولة الماضية التي استضافتها تونس وفازت بكأسها 2004، حيث فازت الأخيرة 5-3 بعد أن تعادلا 1-1 في الوقتين الأصلى والإضافي لكن النتيجة اختلفت هذه المرة ونجحت نيجيريا في الثأر لخسارتها لتبلغ نصف نهائي البطولة الحالية.
 
وقدمت نيجيريا بداية قوية في مباراة اليوم لتفتتح التسجيل بهدف أوبينا نسوفور في الدقيقة 6، ثم نجحت تونس في إدراك التعادل بضربة رأس لكريم حقي بعد 4 دقائق من بداية الشوط الثاني، بينما فشل أي من الفريقين في خطف الفوز سواء في بقية الوقت الأصلي أو في الوقت الإضافي.
 
وشهدت ركلات الجزاء قمة الإثارة بعد أن أضاعت نيجيريا ركلتين عبر جوزيف يوبو ويوسف أييلا لكن عادل الشاذلي أهدر الركلة الثالثة لتونس وأضاع معها فرصة الحسم المبكر، ثم أضاع بعده زميله سليم بن عاشور ليستمر التعادل حتى الركلة الثامنة التي أهدرها قائد منتخ تونس رياض البوعزيزي وتصدى لها حارس نيجيريا فينسنت إينياما.
 

مدرب نيجيريا أوستين إغوافوين أثناء اللقاء (الفرنسية)

نجاح وفشل
وسجل لنيجيريا في ركلات الترجيح تاي تايوو وأوبينا نسوفور وأوبافيمي مارتينز وميكل أوبي وفينسنت إينياما ونواكوو كانو,  في حين سجل لتونس حامد النموشي وهيكل قمامدية وجوزيه كلايتون والحارس علي بومنيجل وأمير الحاج مسعود.
 
وكانت تونس قد أهدرت ركلة جزاء مثيرة للجدل احتسبها الحكم إيدي ماييه من جزر سيشل في الدقيقة 15 من بداية المباراة حيث سددها اللاعب برازيلي الأصل جوزيه كلايتون لكن الحارس النيجيري تصدى لها.

وبهذه النتيجة نجحت نيجيريا في إزاحة عقبة كبيرة في طريقها إلى اللقب الذي تسعى لإحرازه من أجل تعويض خيبة أملها في الفشل في التأهل إلى المونديال, بينما فشلت تونس في الاحتفاظ باللقب كما فشل مدربها الفرنسي روجيه لومير في أن يصبح أول مدرب أجنبي ينال اللقب مرتين.
 
وستلعب نيجيريا في نصف النهائي الثلاثاء المقبل مع الفائز من لقاء الكاميرون وساحل العاج الذي يجري حاليا على ملعب الكلية الحربية في العاصمة المصرية القاهرة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية