بابلو وانتشوب قاد منتخب كوستاريكا لبلوغ مونديال 2006 (الفرنسية-أرشيف)

دافع هيرماس نافارو رئيس اتحاد كرة القدم في كوستاريكا عن قرار بلاده بخوض مباراة ودية مع إيران غدا الأربعاء وذلك رغم انتقادات وجهتها الصحافة الإسرائيلية التي تسعى للانتقام من تصريحات الرئيس الإيراني أحمدي نجاد ضد إسرائيل.
 
ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن نافارو قوله إن السياسة يجب أن تبتعد عن الرياضة وإلا فإن هناك العديد من المباريات التي ستلغى لاعتبارات سياسية.
  
وقال نافارو إن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يضم في عضويته أكثر من 200 اتحاد أهلي يجب أن تتنافس منتخباتها سويا بغض النظر عن الاعتبارات السياسية والدينية والعرقية.
 
ويمثل المنتخب الكوستاريكي واحدا من المنتخبات القليلة التي وافقت على طلب إيران اللعب مع منتخبها وديا، فيما رفضت دول أخرى بسبب المواجهة بين إيران والدول الغربية بسبب البرنامج النووي للأولى فضلا عن تصريحات رئيسها التي دعا فيها إلى محو إسرائيل من الخريطة كما شكك في الادعاءات  الإسرائيلية بشأن المحرقة النازية ووصفها بأنها مجرد روايات ليس لها أساس من الصحة.

جدير بالذكر أن كلا من إيران وكوستاريكا تأهلتا للمشاركة في نهائيات كأس العالم المقبلة لكرة القدم التي تستضيفها ألمانيا في الفترة من 9 يونيو/حزيران إلى 9 يوليو/تموز المقبلين. 

المصدر : الألمانية