مواجهة ثأرية بين تشلسي وبرشلونة بدوري أبطال أوروبا
آخر تحديث: 2006/2/22 الساعة 15:50 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/22 الساعة 15:50 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/24 هـ

مواجهة ثأرية بين تشلسي وبرشلونة بدوري أبطال أوروبا

مدافع تشلسي جون تيري يحاول التصدي لتسديدة مهاجم برشلونة صامويل إيتو في مباراة الفريقين الموسم الماضي (الفرنسية)


تستكمل مساء اليوم الأربعاء مرحلة الذهاب للدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم حيث تقام أربع مباريات، تتقدمها دون منازع المواجهة الثأرية بين تشلسي بطل الدوري الإنجليزي وبرشلونة بطل الدوري الإسباني اللذين ينظر إليهما الكثيرون على أنهما أفضل وأقوى فريقين في أوروبا بل في العالم بأسره في الوقت الحالي.
 
وكان الفريقان قد التقيا في الدور الثاني لمسابقة الموسم الماضي، حيث فاز برشلونة بملعبه ذهابا 2-1 ثم فاز تشلسي إيابا 4-2 ليخطف بطاقة التأهل لكنه فشل بعد ذلك في مواصلة مسيرته حتى النهاية.
 
وشهدت مباراة الذهاب في الموسم الماضي مشادة كلامية بين مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو ومدرب برشلونة الهولندي فرانك ريكارد عندما اتهم الأول الثاني بأنه دخل إلى غرفة الحكام بين الشوطين وتحدث إلى الحكم السويدي أنديرس فريسك, الذي قام في منتصف الشوط الثاني بطرد مهاجم تشلسي العاجي ديدييه دروغبا.
 
وقبل مباراة اليوم بدأت الحرب الكلامية بين الجانبين عندما اتهم برشلونة منافسه تشلسي بأنه لم يبادر إلى تغيير أرضية ملعبه السيئة عن قصد لأنها لا تناسب أداء الفريق الكاتالوني الذي يعتمد على التمريرات الأرضية, في حين لا تؤثر كثيرا على أداء تشلسي الذي يميل لإرسال الكرات العالية إلى المهاجمين.
 

أرضية ملعب تشلسي في حالة لا تليق بالمواجهة الكبرى مع برشلونة (الفرنسية)

الحكم الصديق
وعشية اللقاء حرص ريكارد على التذكير بالتصريحات التي أدلى بها مورينيو بشأن الحكام الموسم الماضي وعوقب بسببها من جانب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ففي تصريحات للصحف قال مدرب برشلونة مازحا إن الحكم النرويجي تيري هوغ الذي سيدير لقاء الليلة هو صديق له!.
 
وفي بقية مباريات الأربعاء يستضيف فيردر بريمن الألماني يوفنتوس الإنجليزي علما بأن الأخير يبدو مرشحا لتجاوز هذا الدور والاقتراب خطوة من إحراز لقبه الثالث في المسابقة بعد عامي 1985 و1996.
 
كما تبدو فرص إنتر ميلان الإيطالي في تجاوز مضيفه أياكس الهولندي أكبر بصورة نظرية وإن كان الواقع العملي قد يشهد أمرا مختلفا، فيما يصعب التكهن بنتيجة المواجهة بين رينجرز الأسكتلندي الذي يعتمد على القوة البدنية مع ضيفه فياريال الإسباني الذي يبدو الأفضل من الناحية المهارية.



 
جدير بالذكر أن مباريات الإياب للدور الثاني ستقام في يومي 7 و8 مارس/ آذار المقبل.
المصدر : وكالات