شهد الدور الأول من بطولات الأندية الأفريقية لكرة القدم نتائج متواضعه للأندية المصرية, حيث تعادل إنبي مع ضيفه سان جورج الإثيوبي سلبيا في دوري الأبطال, في حين خسر حرس الحدود أمام مضيفه الأخضر الليبي صفر-1 في كأس الاتحاد.

في المباراة الأولى التي جرت بالقاهرة مساء الجمعة، لم يكن وصيف بطل الدوري المصري للموسم الماضي وصاحب المركز الثاني في ترتيب الموسم الحالي مقنعا خلال لقاءه مع نظيره الإثيوبي, فكانت المباراة متواضعة في المستوى الفني ولم يشكل إنبي صاحب الأرض والجمهور خطورة حقيقية على مرمى ضيفه.

وهذه المباراة الأفريقية هي الأولى التي يخوضها فريق إنبي منذ تأسيسه قبل عشرة أعوام, وستقام مباراة الإياب على أرض الفريق الإثيوبي بعد أسبوعين ويصعد الفائز بمجموع المباراتين إلى دور الـ32 للبطولة.

وفي المباراة الثانية, سقط فريق حرس الحدود في أول اختبار أفريقي, بعد أن سجل السنغالي كمارا سانو سار هدف الفوز لفريقه الأخضر الليبي (12), ولكن الفريق المصري ما زال يمتلك فرصة كبيرة في التأهل للدور الأول للمسابقة، حيث يحتاج إلى الفوز بهدفين على ملعبه في لقاء الإياب ليعوض هزيمته في لقاء الأمس.

وقدم الفريقان عرضا متوسطا على مدار شوطي المباراة, مع أفضلية نسبية لحرس الحدود الذي اهتزت شباكه مبكرا ثم فشل في استغلال الفرص العديدة التي أتيحت له بسبب سوء حالة أرض الملعب وافتقاد معظم لاعبي الفريق لحساسية المباريات بعد توقف طويل للدوري المصري بسبب كأس أمم أفريقيا التي استضافتها مصر وفازت بكأسها.

المصدر : وكالات