مبارك حضر النهائي وسلم الكأس والميداليات الذهبية للاعبي مصر (الفرنسية)


استقبل الرئيس المصري محمد حسني مبارك أعضاء المنتخب الوطني الفائز بكأس أمم أفريقيا الـ25 لكرة القدم وهنأهم بإحراز البطولة القارية للمرة الخامسة وهو رقم قياسي لم يصل إليه أي منتخب أفريقي.
 
وحضر اللقاء رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف ورئيس اتحاد كرة القدم المصري سمير زاهر وعدد من أعضاء الاتحاد كما حضره رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ألفا عمر كوناري ورئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عيسى حياتو والقائم بأعمال سفارة ساحل العاج في القاهرة.
 
وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد إن اللقاء جاء بمناسبة "الفوز الغالي الذي تحقق في الوقت المناسب ليخفف من وطأة الحزن الذي عم مصر بعد حادث غرق العبارة السلام 98".
 
وأصدر مبارك قرارا بصرف مكافأة للاعبين تقدر بمبلغ 3 ملايين جنيه وهو ما يعادل نحو 520 ألف دولار، وذلك بالإضافة إلى مكافآت أخرى يتوقع أن تقدمها شركات خاصة للاعبين.
 
وكان الرئيس المصري قد حضر مع أكثر من 75 ألف متفرج المباراة النهائية للبطولة التي جرت مساء الجمعة على ملعب القاهرة الدولي وانتهت بفوز مصر على ساحل العاج 4-2 بركلات الترجيح التي احتكم إليها الفريقان عقب سيطرة التعادل على الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة.
 
من جانبه قال زاهر إن الاتحاد المصري سيرصد مكافآت غير مسبوقة للاعبي المنتخب الفائزين باللقب مشيرا إلى أن المكافأة التي رصدها الاتحاد سابقا وتقدر بنحو 200 ألف جنيه لكل لاعب في الفريق ربما تتضاعف.
 
جدير بالذكر أن مصر سبق لها الفوز بالبطولة في دورتيها الأولى والثانية بالسوادن 1957 ومصر 1959 ثم فازت بها على أرضها عام 1996 وفي بوركينا فاسو عام 1998.

المصدر : وكالات