ميدو سجل أول أهداف البطولة في مباراة الافتتاح بين مصر وليبيا (الفرنسية)


تواصلت الشكوك حول إمكانية لحاق المصري أحمد حسام "ميدو" مهاجم توتنهام الإنجليزي بمباراة منتخب بلاده أمام الكونغو الديمقراطية يوم الجمعة المقبل ضمن الدور ربع النهائي لكأس أمم أفريقيا الـ25 المقامة حاليا بمصر.
 
وبعد أنباء عن قرب تعافيه من الإصابة، أكد المدير الفني لمنتخب مصر حسن شحاتة في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء إن مهاجمه الشاب ما زال مصابا ولم تتأكد بالتالي مشاركته في اللقاء المقبل.
 
وكان ميدو الذي يحظى بشعبية كبيرة، خرج مصابا من مباراة مصر الأخيرة في الدور الأول والتي فازت فيها 3-1 على ساحل العاج يوم السبت الماضي، علما بأنه كان قد افتتح أهداف الفريق في البطولة عندما سجل الهدف الأول في مباراة الافتتاح ضد ليبيا والتي فازت بها مصر 3-صفر.
 
وأوضح طبيب المنتخب المصري أحمد ماجد أن اللاعب مصاب بشد في العضلة الضامة بمقدار سنتيمتر واحد ويحتاج للعلاج لفترة تتراوح من أربعة إلى خمسة أيام.
 
من جهة أخرى أكد شحاته أن فريقه لم يعد يعاني أي إصابات باستثناء ميدو وهو ما يعني تعافي المهاجم الآخر عمرو زكي واحتمال مشاركته في اللقاء المقبل إلى جانب عماد متعب أو حسام حسن مع احتمال اتجاه المدرب للدفع بالمهاجم عبد الحليم علي الذي يعد الوحيد بين مهاجمي المنتخب الذي لم يشارك في المباريات حتى الآن.
 
وحول المباراة المقبلة مع الكونغو أكد شحاته أن فريقه يستعد لها بجدية ودون تقليل من شأن المنافس الذي قدم مباريات جيدة في الدور الأول ويضم عددا من أصحاب المهارات يتقدمهم المهاجم لوا لوا المحترف في الدوري الإنجليزي.

المصدر : وكالات