سباح عراقي يخطف الأضواء لصغر سنه
آخر تحديث: 2006/12/6 الساعة 22:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/6 الساعة 22:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/16 هـ

سباح عراقي يخطف الأضواء لصغر سنه

العراقي علي أمير تخطى عامه العاشر بقليل (الفرنسية)
 
نال السباح العراقي علي أمير عدنان قدرا من الاهتمام الإعلامي خلال منافسات السباحة بدورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة "الدوحة 2006" رغم أنه لم يحقق أي فوز، ويرجع الأمر لصغر سنه الشديد حيث لم يتجاوز العاشرة من عمره.
 
وفي الواقع فإن علي لم يحقق أي نتيجة كبيرة بل إنه على العكس كان الأبطأ بمجموعته حيث حقق زمنا بلغ دقيقتين و47.28 ثانية بسباق 200 متر ظهر رجال بالتصفيات، أي بفارق تجاوز 45 ثانية عن أسرع زمن بالسباق التأهيلي.
 
لكن السباح الصغير الذي أتم عامه العاشر قبل ثلاثة أشهر فقط كان يكفيه مجرد المشاركة بالتصفيات بالدورة لينال إعجاب الجميع، بينما تشتعل المنافسة على الميداليات بين سباحين آخرين من البلدان الأخرى متقاربين بالسن.
 
وذهب علي إلى الدورة الآسيوية لمنافسة أبرز السباحين الآسيويين العالميين طامعا في تمثيل بلاده وحسب، علما بأنه علق على الأمر عقب منافسات أمس الاثنين بقوله إنه يحلم بإحراز ميدالية ذهبية للعراق في يوم ما.
 
يُذكر أن الاتحاد الدولي للسباحة لا يضع قوانين لتحديد سن المشاركين بالألعاب الآسيوية، تاركا الأمر للاتحادات المحلية.
 
ويمثل علي أحد ثلاثة سباحين عراقيين هم الأصغر سنا بألعاب الدوحة حيث يبلغ أحدهم 12 عاما، أما أكبرهم سنا فهو في الرابعة عشرة من عمره.
المصدر : الألمانية