إليزوندو لحظة إعطائه البطاقة الحمراء لزيدان بالمباراة النهائية لمونديال ألمانيا (الفرنسية-أرشيف)

سيوقف الحكم الدولي الأرجنتيني هوراسيو إليزوندو الذي اشتهر بقيادته المباراة النهائية بمونديال 2006 في ألمانيا بين إيطاليا وفرنسا، وطرده لقائد المنتخب الفرنسي زين الدين زيدان، مسيرته التحكيمية بالدوري الأرجنتيني لكرة القدم.

وأعلنت لجنة التحكيم بالاتحاد الأرجنتيني للعبة أن إليزوندو (43 عاما) سيقود آخر مباراة بين بوكا جونيورز، المتصدر والمرشح بقوة لإحراز اللقب، ولانوس الأحد المقبل في ختام دور الذهاب.

وقرر إليزوندو عدم تجديد عقده مع اتحاد بلاده الذي ينتهي يوم 31 ديسمبر/ كانون الأول الحالي، وأشارت الصحف إلى أنه تلقى عروضا للتحكيم في قطر والسعودية، وتقديم برنامج عن رياضة الغولف التي يعشقها لصالح التلفزيون المكسيكي.

مسيرته الرياضية:
بدأ هوراسيو إليزوندو، العامل السابق بقطاع التعدين، التحكيم بالدوري الأرجنتيني عام 1994، وعلى المستوى الدولي عام 1996، ويبقى مونديال 2006 أشهر مراحل مسيرته حيث قاد خمس مباريات بينها الافتتاحية بين ألمانيا وكوستاريكا (4-2) والنهائية بين إيطاليا وفرنسا (1-1 بالوقتين الأصلي والإضافي 5-3 بركلات الترجيح).

وبالرغم من أنه لم ير حركة زيدان الذي وجه ضربة بالرأس إلى صدر المدافع الإيطالي ماركو ماتيراتزي، لم يتردد إليزوندو في طرده بناء على طلب من مساعده ومواطنه داريو غارسيا.

المصدر : الفرنسية