جاك روغ يصف حفل الافتتاح الآسيوي القطري بالرائع (الفرنسية)

ناشد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية البلجيكي جاك روغ اليوم بالعاصمة القطرية الدوحة -التي تستضيف دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة "الدوحة 2006" حتى 15 الشهر الحالي- إطلاق سراح الرياضيين العراقيين الذين خطفوا خلال الحرب الدموية التي تعصف ببلادهم ولا تزال.

واعتبر روغ -الذي كان من ضمن الشخصيات التي حضرت أمس حفل افتتاح الدوحة 2006- أن اختطاف رئيس اللجنة الأولمبية العراقية أحمد عبد الغفور السامرائي بالإضافة إلى بعض الرياضيين والمسؤولين ألقى بظلاله على الآسياد، مضيفا أن الحفل الافتتاحي كان منظما بطريقة رائعة، لكن يجب ألا ننسى الذين لم يكونوا هنا.

وأضاف روغ خلال اجتماعه مع المجلس الأولمبي الآسيوي أنه يناشد الخاطفين أن يطلقوا سراح الرهائن والسماح لهم بالعودة إلى منازلهم وعائلاتهم، وإلى أنديتهم واتحاداتهم ليتمكنوا من معاودة عملهم مع شباب العراق.

واقع الرياضيين بالعراق
ويتمزق العراق وخصوصا العاصمة بغداد بالصراع المذهبي، فقد أشار تقرير للأمم المتحدة أن شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي كان شاهدا على مقتل أكثر من ثلاثة آلاف وسبعمائة عراقي بسبب هذه الصراعات، في حين ذكر تقرير أميركي أن 655 ألف عراقي قتلوا منذ بداية الحرب التي قادتها الولايات المتحدة ضد النظام السابق في 2003.

ولم يسلم الرياضيون العراقيون من هذه الصراعات ففي يوليو/تموز الماضي اختطف رئيس اللجنة الأولمبية إلى جانب ثلاثين شخصا كانوا مشاركين في ندوة, وكذلك تم اختطاف عضو اللجنة الأولمبية غانم غدير و15 عضوا من منتخب التايكواندو, في حين قتل مدرب منتخب المصارعة محمد صحيب ورئيس اتحاد التايكواندو جمال عبد الكريم على يد مسلحين.

جدير بالذكر أن مشاركة العراق في الدورة الآسيوية الحالية هي الأولى له منذ عشرين عاما, ويسعى رياضيوه من خلالها إلى تناسي ويلات الحرب والتفجيرات اليومية وعمليات الاختطاف.

المصدر : الجزيرة + وكالات