بلاتر يدافع عن قرار السماح لإيران بالمشاركة بآسياد الدوحة
آخر تحديث: 2006/12/5 الساعة 13:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/5 الساعة 13:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/15 هـ

بلاتر يدافع عن قرار السماح لإيران بالمشاركة بآسياد الدوحة

جوزيف بلاتر لدى تصريحه الصحفي بالعاصمة القطرية الدوحة (الفرنسية)

صرح رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر اليوم في الدوحة بأن الفيفا وضع خارطة طريق لإيران والسودان "لإعادتهما إلى الطريق الصحيح" ورفع تعليق عضويتهما.

وقال بلاتر في مؤتمر صحفي إن أمام الإيرانيين حتى الخامس من ديسمبر/كانون الأول الجاري لتطبيق خارطة الطريق حتى لا يتحول التجميد المؤقت إلى أمر نهائي ويحرمون من المشاركة في كأس آسيا المقررة عام 2007.

وأوضح بلاتر أنه تلقى اتصالات من الاتحاد الإيراني وسفير إيران بأوروبا للتأكيد بأنهما سيلتزمان بخارطة الطريق التي طلبت منهم، وعلى إثر ذلك قرر الاتحاد الدولي بالاتفاق مع الاتحاد الآسيوي السماح لإيران بالمشاركة في الألعاب الآسيوية التي تستضيفها العاصمة القطرية.

وكشف أنه إذا وافق الاتحاد الإيراني على خريطة الطريق وطبقها بالكامل، فإن الاتحاد الدولي سيرفع الحظر نهائيا.

وأضاف السويسري أنه في حال عدم القيام بذلك في حد أقصاه يوم الخامس من ديسمبر/كانون الأول المقبل، فإن ذلك سيعني عدم مشاركة إيران في سحب قرعة نهائيات كأس أمم آسيا المقررة الصيف المقبل والتي ستسحب في كوالالمبور في 19 منه.

وأشار إلى أنه عقد اجتماعا منذ عدة أيام في دبي مع رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم كمال شداد وشرح له خارطة الطريق المختلفة عن خارطة إيران "وأعتقد أنه عندما تبدأ احتفالات مرور خمسين عاما على إنشاء الاتحاد الأفريقي التي تقام بالخرطوم سوف تحل المشكلة".

سبب إيقاف إيران
يذكر أن الفيفا فرض عقوبة الإيقاف على الاتحاد الإيراني بسبب تدخل السلطات الحكومية المحلية في شؤونه الداخلية ولعدم شرعية وضعه القانوني الحالي، مع العلم أن الفيفا كان قد طالب السلطات الإيرانية في أغسطس/آب الماضي برفع يدها عن شؤون الاتحاد المحلي للعبة الذي تديره حاليا وزارة التربية البدنية بعد إخفاق منتخب بلادها في مونديال ألمانيا 2006 مما أدى إلى إقالة مجلس إدارة الاتحاد السابق برئاسة محمد دادكان.

من جهة أخرى أعرب بلاتر عن سعادته باهتمام السياسيين بالكرة وإثارتها، وقال "إننا بحاجة إلى الدعم السياسي لكن مع ضرورة احترام القوانين والشرعية ومنح الاتحادات الاستقلالية في عملها".

المصدر : الجزيرة