خلفان إبراهيم يتسلم جائزته من رئيس الاتحاد الدولي سيب بلاتر وإلى اليمين رئيس الاتحاد الآسيوي محمد بن همام (الفرنسية)

اختار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اليوم الأربعاء مهاجم السد ومنتخب قطر خلفان إبراهيم أفضل لاعب في القارة الصفراء لعام 2006، بينما فازت أستراليا بجائزة أفضل منتخب، وتشونبوك الكوري الجنوبي بجائزة أفضل ناد، والكوري الشمالي تشوي كوانغ سوك بجائزة أفضل مدرب.
 
ونال خلفان إبراهيم الجائزة بعد منافسة مع صانع ألعاب الهلال ومنتخب السعودية محمد الشلهوب ومهاجم القادسية ومنتخب الكويت بدر المطوع، لكنه تفوق عليهما ليصبح أول لاعب قطري ينال هذه الجائزة منذ استحداثها عام 1994، ورابع عربي ينال هذا الشرف بعد السعوديين خميس العويران (1994) ونواف التمياط (2000) وحمد المنتشري (2006).
 
وبرز خلفان إبراهيم في بطولة العالم للناشئين (تحت 17 عاما) التي أقيمت في بيرو الصيف الماضي عندما سجل هدفا رائعا في مرمى هولندا، ثم نجح في فرض نفسه أساسيا على منتخب قطر رغم صغر سنه (18 عاما)، كما ساهم في فوز فريقه السد بالدوري المحلي وكأس الأمير.
 
وفي أول تصريحاته بعد الفوز قال خلفان إنه لم يتوقع نيل اللقب موجها شكره الخاص لوالده الذي كان قائدا لفريق العربي ومنتخب قطر في الثمانينيات.
 
ونالت أستراليا جائزة أفضل منتخب لتحسم صراعها مع المنتخبات التي بلغت نهائيات مونديال ألمانيا 2006 وهي السعودية وإيران وكوريا الجنوبية واليابان.
 
خلفان وعن يمينه منافساه الشلهوب والمطوع (الفرنسية)
من جانبه نال تشونبوك موتورز الكوري الجنوبي، بطل مسابقة دوري أبطال آسيا، جائزة افضل ناد على حساب مواطنه أولسان هيونداي والكرامة السوري الوصيف والقادسية الكويتي.
 
أما جائزة أفضل مدرب فكانت من نصيب الكوري الشمالي تشوي كوانغ سوك الذي قاد منتخب بلاده للشابات للقب كأس العالم هذا العام، بينما نال الياباني كينيتشيرو كوغوري جائزة أفضل لاعب كرة صالات.
 
ونالت كوريا الشمالية جائزة أفضل منتخب للسيدات، واليابان جائزة أفضل منتخب لكرة الصالات، والصينية ما زياو زو جائزة أفضل لاعبة، وكوريا الشمالية جائزة أفضل اتحاد محلي.
 
وكانت جائزة اللعب النظيف من نصيب كوريا الجنوبية، وأفضل حكم للسنغافوري شمس المايدن.
  
وأخيرا فقد منحت الماسة الذهبية لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر الذي أشاد بالكرة الآسيوية وقال إن المستقبل سيكون للقارة الصفراء.

المصدر : وكالات