يونس محمود يسدد كرة برأسه نحو المرمى العُماني (الجزيرة نت)

كريم حسين-الدوحة

أنعش العراقي آماله بالتأهل للدور ربع النهائي لمسابقة كرة القدم ضمن دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة "الدوحة 2006" بعد أن حقق فوزا مستحقا على نظيره العُماني بهدفين مقابل لاشئ بالمجموعة الخامسة.

سجل للفائز علي حسين رحيمة بالدقيقة 29، وعلاء عبد الزهرة بالدقيقة الأولى من الوقت الإضافي من الشوط الأول.

وقدم العراقيون عرضا قويا منذ البداية هو الأفضل لهم في البطولة، وكان لمشاركة النجم يونس محمود دور كبير في تعزيز خطوط الفريق.

بدأت المباراة بحذر من كلا الفريقين حتى الدقيقة الحادية عشرة عندما سنحت فرصة خطيرة ليونس محمود داخل منطقة الجزاء العُماني، إلا أنه بالغ في المراوغة وسقط على الأرض مهدرا بذلك الفرصة الأولى للتسجيل للعراقيين.

ثم توالت الهجمات بين الفريقين وكان أخطرها الكرة التي سددها العماني أحمد المخيني بالدقيقة 24 وذهبت بعيدا عن المرمى، ثم رد العراقي بهجمة منسقة وجميلة بالدقيقة 29 سجل منها اللاعب الأبرز بالمباراة علي حسين رحيمة هدفا بعد أن خطف كرة من أقدام المدافعين.

وضغط العُمانيون بقوة في الدقائق المتبقية من الشوط الأول، وسنحت لمهاجمهم جاسم حاجي فرصة ذهبية بالدقيقة 38 عندما تلقى كرة بصدره داخل الجزاء العراقي لكنه سددها أعلى المرمى.

ورد العراقيون بهجمة خطرة سدد فيها كرار جاسم كرة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت من جانب القائم الأيمن.

علاء عبد الزهرة شكل خطورة واضحة على المرمى العُماني (الجزيرة نت)
وبينما كان الشوط الأول يشارف على نهايته شن العراقيون هجمة منسقة أخرى سدد فيها يونس محمود كرة رأسية ردها الحارس العماني، فاستغلها عبد الزهرة مسجلا هدف فريقه الثاني.

ورمى العُمانيون بكل ثقلهم بداية الشوط الثاني في محاولة لتقليص الفارق، لكنهم لم يشكلوا خطورة على العراقيين الذين استبسلوا في الذود عن مرماهم.

ورد العراقيون بهجمة خطرة بالدقيقة 51 قادها النشط سامر مجبل، ووصلت لأقدام يونس محمود لكن الدفاع أبعدها من أمامه. قابلها العُمانيون بتسديدة قوية من أقدام محمد مبارك تصدى لها الحارس العراقي.

وشكل العُماني حسن زاهر خطورة واضحة بالوقت المتبقي من المباراة بتسديداته القوية أبرزها بالدقيقة 71 وأبعدها الحارس بصعوبة إلى الخارج، فيما شهدت الدقيقة 90 طرد نجم الوسط العُماني بدر الميمني لاعتدائه على أحد المدافعين العراقيين.

وبهذه النتيجة أصبح للعراق ثلاث نقاط متساويا مع عُمان، لكن الأخير يتفوق بفارق الأهداف.

وتعليقا على المباراة قال النجم العراقي يونس محمود للجزيرة نت إنه سعيد بعودته مجددا للفريق بعد غيابه عن المباراة الأولى ضد الصين، مؤكدا أن فريقه عاد لمستواه الحقيقي المعروف به وسيواصل تقديم عروضه القوية بالمباريات القادمة.

وفي المباراة الأخرى ضمن المجموعة نفسها، رفعت الصين رصيدها إلى ست نقاط بعد أن حققت فوزها الثاني على التوالي وهذه المرة على ماليزيا 3-1.

المصدر : الجزيرة