الهجوم القطري لم يفلح في فك لغز منافسه الأوزبكي (الجزيرة نت)


كريم حسين-الدوحة

حقق المنتخب الأوزبكي فوزا مهما على نظيره القطري بهدف واحد مقابل لاشيء، في إطار المجموعة الأولى من مسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الآسيوية المقامة حاليا بالدوحة، ليعزز حظوظه بالتأهل للدور ربع النهائي.

وسجل اللاعب الأوزبكي ألكسندر غينريخ هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 67 بعد تلقيه مناولة داخل منطقة الجزاء القطري، فاستغلها وسددها إلى داخل المرمى.

بدأ الفريقان المباراة بحذر كبير استمر طوال الربع ساعة الأولى، لم تتخللها سوى هجمة خطيرة للأوزبكي بالدقيقة الثالثة أهدرها اللاعب سيرفر جيباروفز.

ثم انتقلت السيطرة للقطري الذي ضغط بقوة على مرمى منافسه بفضل تحركات الثنائي الخطير حسين ياسر وسباستيان سوريا في محاولة لحسم نتيجة المباراة، لكنه لم يفلح في دك الشباك الأوزبكية الذي نجح دفاعه في إحباط معظم الهجمات.

الدقائق الأخيرة من الشوط الأول شهدت هجمات متتالية للفريق الأوزبكي أخطرها بالدقيقة 42 عندما انفرد إيغور تاران بالمرمى القطري لكنه سددها بقدم الحارس، تلا ذلك تسديدتان قويتان للأوزبكي تيمور كبابادزي.

الأوزبكي ألكسندر غينريخ  أقلق الدفاع القطري (الجزيرة نت)
ورد اللاعب القطري – الأوروغوياني الأصل- سباستيان سوريا بشن هجمة خطرة، لكن الدفاع الأوزبكي تمكن من إحباطها.

الفريق القطري بدأ الشوط الثاني ضاغطا دون أن تشكل هجماته خطرا على منافسه الأوزبكي الذي بادر بشن عدة هجمات، أخطرها تلك التي سدد فيها ألكسندر غينريخ كرة قوية مرت من جانب القائم الأيمن.

بالدقيقة 66 أدخل، مدرب قطر، إبراهيم خلفان أفضل لاعب آسيوي لهذا العام بدلا من عادل لامي في محاولة لاستعادة السيطرة على مجرى المباراة. وبالفعل شن خلفان بعد دقائق من نزوله عدة هجمات حصل القطري من إحداها على ضربة حرة، لكنه لم يستغلها بشكل جيد.

بعد ذلك بدقيقة ومن هجمة مرتدة تلقى ألكسندر غينريخ مناولة أمامية بين المدافعين القطريين، فتصدى لها وأسكنها الشباك.

ورمى القطري بثقله في محاولة لتعديل النتيجة وحصل على عدة فرص سهلة للتهديف لكن مهاجميه تناوبوا في إضاعتها، ولعل أخطرها تلك التي توغل بها سباستيان بمنطقة الجزاء الأوزبكي بالدقيقة 83 لكن الدفاع أبعدها من أمامه.

كما سنحت للفريق الأوزبكي عدة فرص خطرة بالوقت الإضافي، أخطرها تلك التي انفرد بها مارات بيكماييف بحارس المرمى القطري محمد صقر لكنه لم يتمكن من استغلالها.

وتعليقا على النتيجة قال النجم القطري المعروف مبارك مصطفى للجزيرة نت إن الأوزبكي نجح في فرض تكتيكه على منافسه وتمكن من الفوز واقتناص نقاط المباراة الثلاث، مشيرا إلى أن حظوظ الفريق القطري ما زالت قوية للتأهل لربع النهائي.

ورفعت أوزبكستان رصيدها إلى ست نقاط بعد أن كانت تغلبت في مباراتها الأولى على الإمارات 2-1، في حين تجمد رصيد قطر عند ثلاث نقاط من الفوز على الأردن 3-صفر بالجولة الأولى.

وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها، تعادل الأردن والإمارات بهدف لكل منهما. سجل للأردن عدي الصيفي بالدقيقة 45، وعادل أحمد الخليفي النتيجة للإمارات بالدقيقة 59.

وفي الجولة الثالثة، تلتقي قطر مع الإمارات، وأوزبكستان مع الأردن بعد غد الاثنين. وتحتاج أوزبكستان إلى التعادل فقط لضمان بلوغها الدور ربع النهائي.

فوز البحرين

الكويتي فاز على فلسطين بهدفين للاشيء (الفرنسية)
وضمن المجموعة الثانية، اكتسحت البحرين بنغلاديش بخمسة أهداف أحرزها حسن إسماعيل عبد اللطيف  وحسين محمد وعدنان السيد عدنان، مقابل هدف لزاهد محمد.

وبهذه النتيجة رفعت البحرين رصيدها إلى ست نقاط، وعززت آمالها بالتأهل إلى ربع النهائي.

وتتنافس البحرين بقوة على صدارة المجموعة مع كوريا الجنوبية التي حققت فوزها الثاني على فيتنام بهدفين للنجمين لي هو وكيم جين كيو.

وتلتقي كوريا الجنوبية البحرين في الجولة الثالثة الأخيرة بعد غد.

وفي المجموعة الثالثة، رفع كل من منتخبي الكويت وتايلند رصيده إلى ست نقاط بعد فوز الأول على فلسطين والثاني على قرغيزستان بنتيجة واحدة 2-صفر.

وتلتقي الكويت تايلند بالجولة الثالثة الأخيرة لتحدي بطل المجموعة، وبالتالي المتأهل إلى الدور ربع النهائي.

المصدر : الجزيرة