الجماهير القطرية حرصت على مؤازرة فرقها خاصة في كرة القدم (الجزيرة نت)
 
ركزت قطر مرارا على إعطاء أولوية لحسن تنظيم دورة الألعاب الآسيوية "الدوحة 2006" التي استضافتها في النصف الأول من الشهر الجاري، لكنها نجحت في النهاية في الجمع بين التنظيم الناجح والنتائج الجيدة.
 
وبانتهاء الدورة التي استمرت من 1 إلى 15 ديسمبر/كانون الأول جاءت قطر في المركز التاسع في الترتيب العام الذي تصدرته الصين، فيما احتلت المركز الأول بين الدول العربية العشر المشاركة في الألعاب.

وجمعت قطر 32 ميدالية من بينها 9 ذهبيات و12 فضية و11 برونزية، وهو ما يتفوق بكثير على ما حصدته في الدورة السابقة التي استضافتها بوسان بكوريا الجنوبية عام 2002 حيث احتلت المركز 17 برصيد 4 ذهبيات و5 فضيات و8 برونزيات.
 
حصاد ذهبي
واحتلت الفروسية مكانا مهما في الإنجازات القطرية حيث استهلت الحصاد القطري من الذهب عن طريق المسابقة الثلاثية للضاحية عبر الفريق المكون من الفرسان عبد الله علي عبد الله العجيل وعلي محمد علي المري ورشيد فرج المري وعوض محمد القحطاني، ثم عادت وحصدت ذهبية ثانية في قفز الحواجز عن طريق علي يوسف الرميحي.

القطري عبد القادر سرحان فاز بذهبية في التايكوندو (الجزيرة نت)
وجاءت الذهبية الثانية لقطر خلال الدورة عن طريق عبد القادر حكمت سرحان فى مسابقة التايكوندو وزن 78 كجم، قبل أن تنتقل الراية إلى رياضة كمال الأجسام التي شهدت فوز قطر بذهبيتين عن طريق كمال عبد السلام عبد الرحمن في وزن 85 كلغ وعلي تبريزي نوري في وزن 90 كلغ.
 
وأدى غياب سيف سعيد شاهين بطل العالم في سباق 3 آلاف متر موانع إلى تقليص الحصاد الذهبي لقطر إلى ثلاث ذهبيات فاز بها مبارك حسن الشامى في سباق الماراثون ودهام بشير في سباق 1500 م عدوا وجيمس كواليا كوروي في سباق 5000 متر.
 
وتوجت قطر حصادها الذهبي بميدالية ثمينة عندما فازت بمسابقة كرة القدم حين تغلبت على العراق 1-صفر في المباراة النهائية التي مثلت آخر المنافسات قبل بدء حفل ختام الدورة.
 
وعبر الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثانى الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية عن سعادته بهذه الميدالية خصوصا ووصفها بأنها تتويج لجهود الفرق القطرية خاصة أنها نقلت قطر من المركز الحادي عشر إلى التاسع والأول عربيا.
 
حصاد فضي
وبالإضافة للذهب فقد كان الحصاد الفضي لقطر مرضيا حيث فازت بـ12 ميدالية من هذا اللون منها 4 في ألعاب القوى عن طريق جمال بلال سالم في سباق 3 آلاف م موانع وعيسى إسماعيل راشد في سباق 10 آلاف م وراشد شافي الدوسري في دفع الكرة الحديدية وخالد حبش السويدي في رمي القرص.
 
وتوزعت الفضيات الثماني الأخرى على رياضات مختلفة حيث جاءت أولاها في مسابقة البولينغ لزوجى الرجال وحققها الثنائى عبد الله القطان وسعيد الهاجري، بينما فاز بالثانية فريق الرماية على الهدف المتحرك من مسافة 10 أمتار متنوع المكون من محمد أبو تميمة وخالد الكوارى ومحمد حق، وبالثالثة الرباع جابر سالم في رفع الأثقال وزن فوق 105 كلغ.

وفاز ببقية الفضيات عبد الله علي العجيل في المسابقة الثلاثية للفروسية، وجاسم عبد الله في كمال الأجسام ووليد الشرشاني في القوارب الشراعية، إضافة إلى منتخبي كرة السلة وكرة اليد.  
 
فريق السيدات القطري فاز ببرونزية في الرماية (الفرنسية)
حصاد برونزي
وتصدر الحصاد البرونزي لقطر إنجاز فريد حققته المرأة القطرية للمرة الأولى عندما فاز الفريق المكون من أنيسة جامع وسمسم جامع وآمال محمود ببرونزية مسابقة الرماية على الهدف المتحرك من مسافة 10 أمتار، بينما فازت تشين زهو ببرونزية الشطرنج السريع للسيدات.
 
وفازت قطر بتسع برونزيات أخرى منها اثنتان في الرماية عن طريق فريق الرجال المكون من محمد أبو تميمة وخالد الكواري ومحمد حق في مسابقة الهدف المتحرك لمسافة 10 أمتار، ومحمد حق في نفس المسابقة للفردي، واثنتان في الكاراتيه عن طريق عبد الله دلول في وزن 60 كلغ وماجد عدوان في وزن 65 كلغ.
 
وتوزعت البرونزيات الخمس الأخرى على بخيت بدر في المصارعة الرومانية وزن 74 كلغ وعبد القادر عبد المعطي الأدهمي في التايكوندو وزن 84 كلغ وأحمد نبعة في الملاكمة وزن 81 وسلطان خميس زمان في سباق العدو 5 آلاف متر، فيما جاءت الميدالية الأخيرة عن طريق فريق قوة التحمل للفروسية  الذي تكون من الشيخ محمد بن حمد آل ثاني وفهد محمد الحجري وعيسى المناعي وعلي يوسف المالكي.

المصدر : الجزيرة + وكالات