لاعبو إنترناسيونال تفوقوا على برشلونة وخطفوا اللقب العالمي (الأوروبية)

حقق نادي إنترناسيونال البرازيلي المفاجأة وأحرز لقب بطولة العالم للأندية في كرة القدم بفوزه على برشلونة الإسباني بطل أوروبا الذي كان مرشحا فوق العادة بهدف نظيف، في المباراة النهائية التي جرت اليوم الأحد على ملعب يوكوهاما في اليابان.
 
وانتظر الفريق البرازيلي إلى ما قبل ثماني دقائق من النهاية ليسجل هدف الفوز عن طريق نجمه أدريانو إثر انفراد بالحارس الإسباني فيكتور فالديز.
 
وبعد بداية حذرة تحول برشلونة إلى الهجوم، لكنه أضاع عدة فرص عبر ثلاثي الهجوم الآيسلندي إيدور غوديونسون والفرنسي لودوفيك جولي والبرازيلي رونالدينيو، إضافة إلى المدافع الهولندي جيوفاني فانبرونكهورست لينتهي الشوط الأول بتعادل سلبي.
 
ولم يشهد الشوط الثاني فرصا حقيقية باستثناء تسديدة لبرشلونة من البرتغالي ديكو رد عليها يارلي بالمثل، ثم أضاع زافي فرصة لبرشلونة رد عليها إنترناسيونال بقسوة عندما تلاعب يارلي بالمدافع كارلوس بويول وسدد إلى زميله أدريانو ليسكن الكرة الشباك مسجلا هدف المباراة الوحيد.

حارس إنترناسيونال كليمر يرفع كأس البطولة (الأوروبية)
محاولات يائسة
وحاول برشلونة التعويض في الدقائق المتبقية، لكن الحارس تسدى لكرة ديكو، بينما ذهبت تسديدة رونالدينيو خارج القائم الأيمن، ليفشل برشلونة في تغيير النتيجة وتتبخر آماله في حصد لقب جديد بعدما جمع الموسم الماضي بين بطولتي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
 
وأكد إنترناسيونال بهذا الفوز هيمنة فرق أميركا الجنوبية والبرازيلية خاصة على لقب هذه البطولة في حلتها الجديدة، حيث كان اللقب في العامين الماضيين من نصيب كورينثيانز وساو باولو، علما بأن الأخير خطف اللقب في ظروف مشابهة من ليفربول الإنجليزي الذي رشحه الكثيرون أنذاك للفوز بالبطولة.
 
كما حقق إنترناسيونال إنجازا شخصيا حيث يعد هذا اللقب هو الثاني له على الصعيد الخارجي، بعدما فاز بكأس ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية، ما أهله للمشاركة في مونديال الأندية الذي يقام بمشاركة أبطال القارات.

أما برشلونة فقد مني بخيبة أمل كبيرة حيث استمر فشله في إحراز اي لقب خارج حدود القارة الأوروبية، علما بأنه كان خسر بطولة الكأس القارية أمام ساو باولو البرازيلي عام 1992، رغم أن الفريق ضم آنذاك كوكبة من افضل لاعبي العالم بقيادة المدرب الهولندي الشهير يوهان كرويف.

وكان الأهلي المصري بطل أفريقيا احتل المركز الثالث بتغلبه على أميركا المكسيكي بطل الكونكاكاف 2-1 في وقت سابق من اليوم في مباراة قادها حكم جنوب أفريقيا جيروم دايمون، بينما قاد المباراة النهائية حكم غواتيمالا كارلوس باترس.

المصدر : الفرنسية