إبراهيم الخلفان الورقة الرابحة للقطريين (الفرنسية)

أعلنت اللجنة المنظمة لمسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة "الدوحة 2006"، تغيير مكان إقامة مباراة نصف النهائي بين العراق وكوريا الجنوبية.
 
وكان من المقرر إجراء المباراة يوم غد الثلاثاء في ملعب نادي السد قبل نقله إلى ملعب الغرافة.
 
وقالت اللجنة في بيان إن موعد المباراة سيبقى كما هو في الساعة الرابعة عصرا، مشيرة إلى أن مباراة النصف النهائي الثانية بين قطر وإيران ستجري في الساعة السابعة مساء على ملعب نادي السد.
 
ويعد المنتخب الأولمبي العراقي المنتخب العربي الوحيد الحاصل على ذهبية مسابقة كرة القدم في تاريخ الدورات الآسيوية.
 
وقاده إلى هذا التتويج نجم الكرة العراقية السابق حسين سعيد (رئيس الاتحاد حاليا) بعد فوزه في المباراة الختامية على الكويت 1- صفر في دورة نيودلهي عام 1982.
 
قادمون للفوز
وقال المدير الفني للمنتخب العراقي يحيى علوان "نحن قادمون إلى الفوز وليس غيره، فقد دخلنا مرحلة مهمة جدا من منافسات المسابقة ولا نريد أن نتخلى عما حققناه في المباريات الأخيرة".
 
وأضاف "مثلما أطلق على ألعاب الدوحة 2006 تسمية دورة العمر، نريد أن نترك بصماتنا بقوة في أروقة الدورة ونحفر إنجازا تاريخيا في سجلها".
 
وستفتقد تشكيلة المنتخب العراقي في مباراته ضد كوريا الجنوبية خدمات أبرز لاعبي الوسط كرار جاسم لحصوله على بطاقة حمراء في اللقاء السابق ضد أوزبكستان.
 
وينتظر عشاق كرة القدم في العراق لقاء الغد بترقب كبير وهم يتطلعون إلى حلم الذهبية الذي يعتبرونه محطة لهم للتخفيف من وطاة الأحداث والأوضاع الراهنة التي تخيم عليهم في العراق.
 
أي فكرة
من جهته، قال المدير الفني للمنتخب الأولمبي الكوري الجنوبي بيتر فيربك "ليست لدى أي فكرة سابقة عن المنتخب العراقي، وسأحدد مكامن القوة والضعف لديه من خلال شريط مباراته مع أوزبكستان".
 
وأضاف "العراق أصبح من المنتخبات المرشحة لإحدى الميداليات وأظهر في مباراته السابقة أنه منتخب واعد، ومباراة الغد ستكون قوية والأجدر فيها سيحقق الفوز".
 
ويتأهل الفريقان الفائزان من هاتين المباراتين لخوض المباراة النهائية يوم الجمعة القادم، حيث يحصل الفائز على ذهبية المسابقة والخاسر على الفضية.
 

المصدر : الجزيرة + وكالات