المجلس الأولمبي الآسيوي أوضح أن أكثر من 800 فحص أجري حتى الآن  (الفرنسية)
أعلن في الدوحة اليوم أن الرباعة أوو ساندا من ميانمار جردت من الميدالية الفضية التي أحرزتها في وزن 75 كلغ وذلك بعد ثبوت تناولها منشطات ضمن دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة "الدوحة 2006".
 
وهي أول حالة منشطات تكتشف بين الحائزين ميداليات في الدورة الحالية.
 
وقال إن الميدالية الفضية باتت من نصيب الكورية الجنوبية هي كيم سون، والبرونزية للإندويسية سينتا داريارماري.
 
وكانت الصينية لي كاو بطلة العالم أحرزت الذهبية مسجلة رقما قياسيا جديدا للألعاب برفعها 272 كلغ بفارق كيلوغرامين عن الرقم السابق، فيما أحرزت ساندا -صاحبة برونزية بوسان 2002 لكن في وزن 69 كلغ- الفضية برفعها 250 كلغ.
 
وأوضح المدير العام للمجلس الأولمبي الآسيوي الكويتي حسين مسلم في مؤتمر صحفي "خضعت ساندا لفحص على المنشطات في الخامس من الشهر الحالي وثبت وجود مادة محظورة في بولها".
 
وأوصت اللجنة التأديبة في المجلس الآسيوي باستبعاد الرباعة المذكورة من الألعاب مع سحب الميدالية منها لاختراقها قوانين مكافحة المنشطات، وإحالة قضيتها إلى الاتحاد الدولي.
 
وارتفع عدد حالات المنشطات في الدورة الحالية إلى أربع جميعها في رفع الأثقال بعد الأوزبكستانيين ألكسندر أورينوف في وزن 105 كلغ (رجال) وألميرا راميليفا في وزن 69 كلغ (سيدات).
 
وعن اكتشاف الحالات الأربع حتى الآن في رياضة رفع الأثقال قال مسلم "لا يمكن أن نلوم هذه اللعبة ومن يمارسها لأنها رياضة جيدة ولكن هناك رباعين يغشون وأعمالهم تبقى فردية"، مضيفا "يجب أن ندعم الرياضيين في رفع الأثقال وأن نشجع أيضا على مزاولتها".
 
من جانبه أوضح رئيس المركز الطبي في اللجنة المنظمة عبد الرحمن المصلح أن أكثر من 800 فحص أجرت على المنشطات حتى الآن والنتائج الإيجابية كانت أربع حالات فقط وهي التي أعلنت.

المصدر : وكالات