أحمد الخليفي نائب رئيس الدورة الآسيوية وعمدة القرية الرياضية (الأوروبية)

أكد نائب مدير إدارة دورة الألعاب الآسيوية الـ15 أحمد عبدالله الخليفي أن الدورة التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة "ستكون بحق ألعاب العمر" بالنسبة لبلاده, لأنها تشمل أفضل العروض والمرافق والخدمات وأفضل الرياضيين.

وعن الكلفة المالية لهذا الدورة قال الخليفي إنها بلغت 2.8 مليار دولار, مشيرا إلى أن القرية الرياضية هي استثمار مستقبلي لدولة قطر. وحول الأمن خلال حفل الافتتاح حث الخليفي على الاستمتاع بالحفل وعدم الانشغال بالقضايا الأمنية وتركها للمسؤولين العاملين عليها, مؤكدا أن تدابير أمنية خاصة اتخذت بهذه المناسبة.

وعن الوسائل الإعلامية أشار الخليفي إلى أنه يوجد تنسيق مع وسائل الإعلام المحلية لتوجيه الحضور لكيفية الوصول للملاعب التي ستقام عليها المنافسات المختلفة.

من جهة أخرى طلب الخليفي من الفرق القطرية السعي لإحراز الميداليات وقال إنه كعضو في اللجنة المنظمة لا يستطيع التكهن بالنجاحات التي يستطيع أن يحققها رياضيو قطر, ولكن كمواطن قطري يتمنى النجاح للفرق وكذلك إحراز أكبر عدد ممكن من الميداليات.

المصدر : الجزيرة