سيغولين رويال تساند الأغلبية السمراء بمنتخب فرنسا
آخر تحديث: 2006/11/21 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/21 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/1 هـ

سيغولين رويال تساند الأغلبية السمراء بمنتخب فرنسا

 9 لاعبين من أصحاب البشرة السمراء بين 11 لاعبا هم تشكيلة فرنسا في المباراة الودية ضد اليونان الأسبوع الماضي (رويترز)

استأنفت المرشحة الاشتراكية للانتخابات الرئاسية الفرنسية سيغولين رويال حملتها الانتخابية بالدفاع عن أغلبية لاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم من أصحاب البشرة السوداء.
 
وجاء موقف رويال بعد ساعات قليلة من اختيار الحزب الاشتراكي لها مرشحة رسمية لانتخابات الربيع القادم، وفي مواجهة تهكم القيادي الاشتراكي جورج فرش على لاعبي المنتخب بسبب لون بشرتهم مما أثار عاصفة من الهجوم على الاشتراكيين.
 
وأدان رئيس المنظمة ضد العنصرية ومن أجل الصداقة بين الشعوب مولود عونيت في تصريحات خاصة للجزيرة نت تصريحات فرش واصفا إياها بـ"الأقوال المخزية التي تمثل عارا على الجمهورية (الفرنسية) وعلى عرقية بعينها في عالم الرياضة".
 
وأضاف رئيس الحركة ضد العنصرية "هذه الأقوال خطيرة فهي تؤكد وتضفي الشرعية على الانحراف العنصري" لجورج فرش الذي تبناه سابقا حينما وصف الجزائريين الحركيين بـ"أشباه الرجال". واختتم عونيت بقوله "ننتظر من قيادة الحزب الاشتراكي العقوبات المناسبة لهذا العنصري العائد مرة أخرى للعنصرية".

غير محتملة
وقد وضعت تصريحات جورج فرش رئيس المجلس الجهوي لإقليم لانجدوك روسيو مرشحة الحزب سيغولين رويال في حرج بالغ، خاصة أن الحزب الاشتراكي معروف بالدفاع عن المجموعات العرقية داخل المجتمع الفرنسي وبمواقفه الأكثر تسامحا من أحزاب اليمين في هذا الشأن.
 
وبادرت رويال حفاظا على صورتها المتسامحة لدى الرأي العام بإرسال بيان إلى وسائل الإعلام سارعت فيه بالتبرؤ من زميلها في الحزب، قائلة إن تصريحاته "غير محتملة".
 
وطالبت رويال في أول اختبار تواجهه بعد ترشيح الاشتراكي لها رسميا للرئاسيات المكتب التنفيذي باتخاذ موقف حاسم من فرش، الذي سبق وأطلق تصريحات مماثلة في حق الحركيين الجزائريين الأصل الذين تعاونوا مع الاحتلال الفرنسي ونزحوا معه في أعقاب استقلال الجزائر.
 
وكان القيادي الاشتراكي المثير للجدل قد أعرب في اجتماع محلي يوم الثلاثاء الماضي عن أسفه لوجود "تسعة لاعبين سود من أحد عشرا في المنتخب الفرنسي". وعقب بقوله "أشعر بالعار لهذا البلد (فرنسا) وقريبا سيكون هناك أحد عشر أسودا" هم قوام المنتخب بالكامل.
 
الأصل أو الدين
من جانبها أصدرت رئاسة الجمهورية بيانا تلقت الجزيرة نت نسخة منه أدان فيه الرئيس جاك شيراك بـ"أقصى درجات الحزم" النيل من لون لاعبي المنتخب. وذكر شيراك في هذا الصدد بأن "الجمهورية تكفل المساواة بين المواطنين بدون تمييز للأصل أو الدين".
 
ورد زعيم الاشتراكيين فرانسوا هولاند على تصريحات جورج فرش ناعتا إياها بـ"غير المقبولة"، فيما طالب العمدة الاشتراكي للعاصمة باريس برتراند دولانوا بطرده من الحزب.
 
وبينما لم يصدر عن لاعبي المنتخب أي رد فعل فوري على التصريحات التي هاجمت لون بشرتهم، اتسعت الإدانة لتطال حزب "الاتحاد من أجل الديمقراطية الفرنسية" اليميني المعارض، حيث أصدر بيانا تلقت الجزيرة نت صورة منه أدان فيه "بكل حزم" التصريحات التي "لا تليق بمنتخب يمثل الجمهورية" الفرنسية.
 
أما المتحدث باسم الخضر سرجيو كورونادو فقد أصدر بيانا مماثلا جاء فيه أن "الحصانة السياسية التي يستفيد منها جورج فرش تصيب بالصدمة"، وطالب حزبه الاشتراكي برفع هذه الحصانة عنه وتبني رد فعل حاسم.
المصدر : الجزيرة