رئيس اللجنة المنظمة لألعاب الدوحة عبد الله القحطاني يفتتح صالة المطار مع رئيس الشركة  المنفذة (الجزيرة نت)  

افتتحت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة "الدوحة 2006" اليوم الأربعاء الصالة الخاصة باستقبال الوفود الرسمية المشاركة في الدورة التي تستضيفها العاصمة القطرية ابتداء من الأول من شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل.
 
وقامت اللجنة المنظمة بالتعاون مع السلطات المعنية بتشييد هذه الصالة التي تقع بالقرب من قاعة المسافرين الحالية، بهدف تأمين أفضل الظروف للمشاركين في الدورة وتسريع إجراءات الوصول بالنسبة لهم.
 
ويغلب الطابع العربي على تصميم القاعة التي يتوقع أن تستوعب نحو 2300 راكب (وصولا ومغادرة) في الساعة خلال فترة الألعاب. وسوف يبدأ العمل في الصالة قبل انطلاق الألعاب على أن يترك أمر استمرارها بعد ذلك للسلطات المعنية في قطر.
 
وأوضح القحطاني أن هذه الصالة لا تختلف عن صالات الاستقبال والمغادرة العادية في مختلف المطارات وستكون مخصصة لاستقبال جميع المشاركين في الدورة والحاملين للتصاريح الخاصة بذلك وهو ما يعني أنها لن تستقبل جماهير المتفرجين الذين يمكن أن يصلوا بالشكل المعتاد عبر صالات مطار الدوحة الدولي.
 
وبهدف تزويد قرية الرياضيين بأفضل الخدمات وتفاديا لأي ازدحام محتمل وإعطاء الفرصة لمطار الدوحة الدولي والعاملين فيه لتلبية حاجات المسافرين تعمل اللجنة المنظمة بالتعاون مع فريق العمل الخاص في مطار الدوحة الدولي على دعوة عدد من الفرق المشاركة وجدولة وصولها حسب حجمها وعدد أفرادها.
 
ويقضي هذا المخطط بتحضير بطاقات الركوب وبطاقات الأمتعة في الصالة المؤقتة وتسجيل ووزن الأمتعة في قرية الرياضيين في وقت محدد مسبقا، أما الفحص والتدقيق الإلكتروني في الحقائب والأمتعة فسيتم بعد نقلها إلى الصالة، وذلك بالتوافق مع القواعد الأمنية للمطار.

المصدر : الجزيرة