رد الاتحاد العربي على رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني الذي انتقد برامجه واعتبر أن دوري أبطال العرب مسابقة مطاطة.

وأكد الاتحاد العربي أنه يعتمد في تنفيذ جميع برامجه وأنشطته على العمل الميداني الموثق، كالاجتماع التنسيقي الذي عقد لممثلي الاتحادات وفرقها المشاركة في البطولة العربية، وصولا إلى تثبيت برنامج البطولة ومبارياتها ومواعيدها من انطلاق المباراة إلى تاريخ ومكان إقامتها.

وأوضح الاتحاد العربي أنه قام بوضع برنامج زمني للموسم الرياضي 2006-2007 قبل وقت كاف من إجراء قرعة النسخة الرابعة في مدينة جدة أواخر يوليو/ تموز الماضي وفق أسس معينة، آخذا بعين الاعتبار البرنامج الزمني في كل من آسيا وأفريقيا.

وكان الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني انتقد قبل أيام روزنامة دوري أبطال العرب ووصفها بالمطاطة، وأن مواعيدها ليست محددة، مؤكدا أن اتحاده ليس مستعدا للسير خلف بطولات الاتحاد العربي، ومهددا بأن استمرار الأمر على هذا الشكل سيجعل الاتحاد القطري يعيد النظر في المشاركة في البطولات العربية لأن لديه روزنامة يلتزم بها ويتعامل مع شركات تنظر إلى بطولاته باحترام.

وأضاف الشيخ حمد أنه من السهل تأجيل البطولات العربية بالهاتف، وقال إن الاتحاد العربي طلب منا المعلومات حول مشاركتنا في كأس العرب وقمنا بإرسالها وحتى الآن لم نتسلم الرد، ولم يبق على انتهاء العام الحالي سوى شهرين ومن الممكن أن نعتذر عن عدم المشاركة.

في المقابل أكد الاتحاد العربي أن ما ورد في تصريحات رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم لا يعتمد على حقيقة مجريات الأمور ولا يستند جملة وتفصيلا على حقيقة آليات أعمال الاتحاد التي لا تتم عن طريق الهاتف في جميع مؤسساته المختلفة وأعضائه من الهيئات الوطنية الراعية لكرة القدم إلى أعضاء لجانه الدائمة.

المصدر : الفرنسية