وزارة الشباب العراقية تنتقد أعضاء اتحاد الكرة
آخر تحديث: 2006/10/8 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/8 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/16 هـ

وزارة الشباب العراقية تنتقد أعضاء اتحاد الكرة

 
نفد صبر وزارة الشباب والرياضة العراقية تجاه اتحاد كرة القدم حيث وجهت انتقادات حادة إلى سياساته الناتجة عن تفرد مجموعة محدودة بالقرار، فضلا عن إقامة بعض أعضاء الاتحاد خارج حدود البلاد.

وقال الوزير جاسم محمد جعفر إن "غياب المصارحة والشفافية وضبابية الانتخابات التي جاءت بأعضاء الاتحاد الحالي أدت إلى تفرد مجموعة معينة بهيمنتها على الاتحاد".
 
كما استنكر مغادرة بعض الأعضاء للعراق بدواع أمنية فضلا عن استقرار بعضهم بعيدا عن العاصمة بغداد، مؤكدا أنه "لا يمكن أن تدار أعمال أكبر اتحاد لعبة شعبية في العراق من خارج حدود البلاد عبر الهواتف النقالة بحجج وأعذار وتبريرات لا تليق بمن يتحمل المسؤولية".

وجاء تصعيد تلك الوزارة للهجتها تجاه أعضاء الاتحاد، بعد تجاهل الدعوة التي أطلقتها بخصوص عودة أعضاء الاتحاد لممارسة مسوؤلياتهم من داخل مقر الاتحاد.
 
وأشار جعفر إلى ضرورة إعادة طرح الثقة بأعضاء الاتحاد، وإجراء انتخابات جديدة للهيئة العامة لتختار أعضاء جددا لقيادة شؤون كرة القدم بعد الاتصال بالجهات المعنية.
يُذكر أن رئيس اتحاد اللعبة حسين سعيد يقيم بالعاصمة  الأردنية عمان منذ يوليو/ تموز الماضي إثر اختطاف رئيس اللجنة الأولمبية العراقية أحمد عبد الغفور السامرائي وعدد من المسؤولين باللجنة، كما فضل عدد آخر من الأعضاء  الاستقرار خارج العاصمة لدواع أمنية.
 
على الجانب الآخر، أظهر نائب رئيس الاتحاد ناجح حمود عدم رضاه عن موقف الوزارة، وقال "كنا نأمل أن  تقف وزارة الشباب والرياضة معنا وليس ضدنا، فنحن نعمل وسط ظروف استثنائية عصيبة".

واعتبر حمود أن حصول العراق على المركز الرابع بمسابقة كرة القدم في نهائيات أولمبياد أثينا 2004، وعلى لقب بطولة غرب آسيا نهاية العام الماضي بالدوحة، وعودة الفرق العراقية للمشاركات العربية والأسيوية، تعتبر من أشكال العمل  المثمر للاتحاد.
المصدر : الفرنسية