محكمة رياضية تخفف عقوبة يوفنتوس ولاتسيو وفيورنتينا
آخر تحديث: 2006/10/28 الساعة 17:46 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/28 الساعة 17:46 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/6 هـ

محكمة رياضية تخفف عقوبة يوفنتوس ولاتسيو وفيورنتينا

فريق يوفنتوس في أول مباراة له بدوري الدرجة الثانية هذا الموسم أمام فريق ريميني (الفرنسية-أرشيف)

خفضت محكمة التحكيم التابعة للجنة الأولمبية الإيطالية المكلفة إعادة النظر في العقوبات المفروضة بسبب فضيحة التلاعب بنتائج الدوري الإيطالي لكرة القدم، عقوبات أندية يوفنتوس ولاتسيو وفيورنتينا وأبقت على عقوبة نادي ميلان.
 
وأبقت المحكمة على قرار تجريد يوفنتوس من لقب بطل الدوري في الموسمين الماضيين مع إنزاله إلى الدرجة الثانية، لكنها قررت خفض عدد النقاط المخصومة من رصيده من 17 نقطة بعد الاستئناف إلى 9 نقاط، ونقاط لاتسيو من 11 إلى 3 ونقاط فيورنتينا من 19 إلى 15، بينما أبقت على خصم 8 نقاط من رصيد ميلان.
 
أما ريجينا الفريق الخامس بدوري الدرجة الأولى المتورط في هذه الفضيحة فستنظر المحكمة الشهر المقبل في الاستئناف الذي قدمه ضد خصم 15 نقطة من رصيده.
وكانت العقوبات الأولى في هذه الفضيحة قد شملت إنزال يوفنتوس ولاتسيو وفيورنتينا إلى الدرجة الثانية مع خصم عدد كبير من نقاط هذه الأندية، فيما اكفت بمعاقبة ميلان بخصم النقاط مع إبقائه في الدرجة الأولى.
 
ورفع الأمر إلى محكمة الاستئناف فثبتت إنزال يوفنتوس إلى الدرجة الثانية مع تخفيض النقاط المحسومة من رصيده من 30 إلى 17 نقطة، وقررت إعادة لاتسيو وفيورنتينا إلى الدرجة الأولى مع خصم 11 نقطة من رصيد الأول و19 من رصيد الثاني، وأبقت ميلان في الدرجة الأولى مع خصم 8 نقاط من رصيده بدلا من 15 كما قررت محكمة البداية.
 
جدير بالذكر أن يوفنتوس سيتقدم بعد قرار المحكمة الصادر في وقت متأخر من مساء أمس إلى المركز 12 في قائمة أندية الدرجة الثانية وسيصبح رصيده 10 نقاط علما بأنه حقق ستة انتصارات وتعادلا واحدا في المباريات السبع التي خاضها حتى الآن.
 
وعبر مسؤولو يوفنتوس عن بعض السعادة إزاء قرار المحكمة واعتبروا أنه وضع في اعتباره الالتزام الهائل الذي أبداه النادي لتجديد بنيته من الداخل ولإعلاء القيم الرياضية، فيما رفض مسؤولو ميلان التعليق عليه.

وكان يوفنتوس قد نال عقوبة أقسى من شركائه في الفضيحة بسبب تورط مسؤوليه السابقين لوتشيانو موجي وأنطونيو جيراودو أكثر من غيرهما في التلاعب بنتائج المباريات عن طريق التدخل في عملية اختيار الحكام الذين يديرون مبارياتهم.
المصدر : وكالات