الفرنسي هنري ميشيل لم يحقق النتائج المرجوة مع العربي رغم شهرته في مجال التدريب (الفرنسية)

أصبح المدرب الفرنسي هنري ميشيل أول ضحايا الموسم الجديد من الدوري القطري لكرة القدم حيث قرر مجلس الإدارة الجديد للنادي العربي القطري إقالته وإسناد المهمة  للمدرب الوطني عبد الله سعد.
 
وجاء القرار بعد يوم واحد من تزكية مجلس جديد لإدارة النادي برئاسة الشيخ فيصل بن مبارك آل ثاني خلفا للمجلس السابق الذي استقال تحت وطأة النتائج المتواضعة للفريق هذا الموسم.
 
وقال ناصر الهتمي أمين السر العام للنادي إن هذا القرار يأتي من أجل مصلحة
فريق كرة القدم الذي حقق نتائج متواضعة ترافق معها مستوى غير مقنع رغم الإمكانات التي وفرها النادي أمام المدرب الفرنسي الشهير، مؤكدا أن ميشيل
استنفذ كل الفرص التي أتيحت له منذ الإخفاق في الدور الأول لدوري أبطال الخليج كما لم يحقق المستوى والنتائج التي نطمح إليها على مدار 6 أسابيع.

وخاض العربي مع هنري ميشيل 6 مباريات خسر 3 منها أمام الوكرة والسد وأم صلال،  وفاز على الخور والشمال، وتعادل مع الغرافة وسجل الفريق 10 أهداف واهتزت شباكه 11 مرة.
من جهة أخرى أعرب الهتمي عن ثقته في نجاح عبد الله سعد في توظيف اللاعبين بشكل جيد يخدم الفريق، وقال إن فرصة الفوز بالدوري لا تزال قائمة.
 
وكان سعد تولى تدريب العربي في ظروف مشابهة الموسم الماضي بعدما أقال النادي مدربه الروماني الشهير إيلي بيلاتشي بسبب النتائج المتواضعة في المراحل الأولى للبطولة، ونجح سعد في تحسين أداء الفريق ونافس على بطولة الدوري حتى الأسبوع الأخير قبل أن يذهب اللقب إلى فريق السد.
 
وتعاقد ميشيل مع العربي بعدما قاد منتخب ساحل العاج في نهائيات كأس العالم الأخيرة بألمانيا، كما سبق له قيادة ساحل العاج إلى المركز الثاني بكأس أمم أفريقيا التي استضافتها مصر وفازت بكأسها بداية العام الجاري.

المصدر : وكالات