تعادل مصر مع المغرب وساحل العاج تهزم ليبيا
آخر تحديث: 2006/1/25 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/25 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/26 هـ

تعادل مصر مع المغرب وساحل العاج تهزم ليبيا

المهاجم المصري أحمد حسام (ميدو) محاصرا بين اثنين من مدافعي المغرب (الفرنسية)


فرض التعادل السلبي نفسه على مباراة القمة التي جمعت بين منتخبي مصر والمغرب مساء اليوم الثلاثاء في ختام الجولة الثانية لمباريات المجموعة الأولى في كأس أمم أفريقيا الخامسة والعشرين لكرة القدم التي تستضيفها مصر حتى 10 فبراير/شباط المقبل.
 
وصبت النتيجة في مصلحة منتخب ساحل العاج الذي ضمن بلوغ ربع نهائي البطولة بعدما رفع رصيده إلى 6 نقاط بفضل فوزه مساء اليوم على نظيره الليبي 2-1، بينما أصبح الأخير أول الخارجين من البطولة بسبب خسارته الثانية بعد الأولى أمام مصر صفر-3.
 
وباتت بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة محصورة بين مصر التي تمتلك 4 نقاط ويكفيها التعادل في مباراتها المقبلة أمام ساحل العاج السبت القادم، في حين يحتاج المغرب الذي يمتلك نقطة وحيدة إلى الفوز على ليبيا في الجولة الأخيرة للدور الأول مع انتظار خسارة مصر.
 
وجاءت المباراة التي جرت في ظل حضور جماهيري كبير بلغ أكثر من 65 ألف متفرج احتشدوا في ملعب القاهرة الدولي، متكافئة إلى حد كبير خاصة مع الحذر الذي تحلى به الفريقان وحرصهما على التأمين الدفاعي لتجنب الخسارة.
 
وتبادل الفريقان إضاعة الفرص وكان أخطرها في الشوط الأول حين انفرد المدافع المصري أحمد فتحي بمرمى المغربي طارق الجرموني وسدد خارج المرمى بغرابة شديدة.
 
أما في الشوط الثاني فكانت أخطر الفرص للمغربي يوسف حجي الذي لعب الكرة برأسه وأخرجها الحارس المصري عصام الحضري بصعوبة، بينما شهدت الدقائق الأخيرة فرصة ثمينة أضاعها المهاجم المصري عمرو زكي، قبل أن يتكفل زميله البديل عماد متعب بإضاعة أخطر فرص المباراة على الإطلاق عندما انفرد بالمرمى وسدد الكرة ضعيفة في يد الجرموني.
 

الليبي طارق التايب (يمين) تحت رقابة العاجي ديدييه زوكورا (الفرنسية)

خسارة ليبية
وفي المباراة الثانية فشلت ليبيا في تعويض خسارتها الأولى وخرجت بأخرى أمام ساحل العاج التي لم تجد صعوبة كبرى في تحقيق الفوز.
 
وتقدم المنتخب العاجي في الدقيقة التاسعة عبر نجمه المحترف في تشيلسي الإنجليزي ديدييه دروغبا الذي شارك في المباراة بأكملها رغم ما تردد عن غيابه بسبب الإصابة.
 
وتعادلت ليبيا إثر ضربة رأس لعبد السلام خميس من تمريرة زميله جهاد المنتصر في الدقيقة 41 لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي.
 
ونجحت ساحل العاج في اقتناص الفوز بهدف للاعب يابي توريه في الدقيقة 74، مستغلا خطأ فادحا لحارس المرمى الليبي مفتاح غزالة الذي يتحمل أيضا الكثير من المسؤولية عن الهدف الأول.
 
وخاضت المنتخب العاجي المباراة في غياب 4 لاعبين ممن خاضوا المباراة الأولى ضد المغرب أبرزهم مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي بونافونتور كالو الذي احتفظ به المدرب الفرنسي هنري ميشال على مقاعد الاحتياط ودفع به في الدقيقة 70 بعدما شعر بحرج الموقف.
 
في المقابل شهدت تشكيلة ليبيا عودة نادر كارة وناجي الشوشان بعد إيقافهما في المباراة الأولى, ولعب طارق التايب أساسيا منذ البداية, فيما غاب حارس المرمى لويس أغوستيني بسبب طرده في المباراة ضد مصر.
المصدر : وكالات