آلاف من الجماهير الليبية وصلت إلى مصر لتشجيع فريقها في كأس أمم أفريقيا (الفرنسية)

 
هاجمت جماهير كرة القدم الليبية الكرواتي إيليا لونكاروفيتش مدرب فريقها الوطني، وطالبت بإقالته بعد خسارة الفريق أمام مصر صفر-3 مساء الجمعة الماضي في افتتاح كأس أمم أفريقيا، حيث حمّلته المسؤولية عن هذه الهزيمة.
 
وفوجئ المنتخب الليبي الذي يستعد للقاء ساحل العاج مساء الثلاثاء بانتقادات حادة من جانب الجماهير التي حضرت تدريبه بالعاصمة المصرية القاهرة، حيث طالبت برحيل المدرب في أسرع فرصة، وتطور الأمر لمحاولة بعض الجماهير اقتحام أرض الملعب للاعتداء على المدرب الكرواتي، لكن الأمن حال دون ذلك.
 
من جانبهم حاول بعض نجوم الفريق تهدئة الجماهير الثائرة ووعدوها بتقديم عروض أفضل في المباراتين التاليتين رغم صعوبة الموقف.
 
وكانت أعداد كبيرة تقدر بالآلاف من الجماهير الليبية قد زحفت خلف فريقها إلى القاهرة لمؤازرته في المباراة الافتتاحية وفي باقي منافسات البطولة، لكن الفريق خذلها بخسارته الكبيرة في مباراة الافتتاح.
 
وانتقدت الجماهير مدرب المنتخب بسبب عدم الدفع بالنجم طارق التايب منذ بداية المباراة رغم التأكيد على عدم معاناته من الاصابة، حيث أشركه في منتصف الشوط الثاني بعد أن حسم المنتخب المصري المباراة تماما.
 
وكان الجدل قد ثار حول إقالة المدرب الكرواتي من منصبه قبل أيام من انطلاق البطولة بسبب تواضع نتائج الفريق في المباريات الودية، وخاصة بعد الهزيمة في المباراة الودية أمام المنتخب القطري في الدوحة صفر-2.
 
تحذير أخير
من جانبه عقد الاتحاد الليبي لكرة القدم اجتماعا طارئا بدعوة من وزير الرياضة علي الشاعري انتهى بتوجيه تحذير أخير إلى لونكاروفيتش بضرورة تحقيق نتيجة طيبة في المباراتين التاليتين بالدور الأول للبطولة، لأن أي هزيمة جديدة ستكلفه منصبه بالفريق.
 
كما تقرر رفع مكافآت اللاعبين في حالة تحقيق الفوز لتكون عشرة آلاف دولار لكل لاعب في كل مباراة في حالة الفوز بدلا من ألفي دولار، وذلك لتحفيز اللاعبين على بذل قصارى جهدهم.
 
كما تقررت توصية الجهاز الفني بضرورة الدفع باللاعب طارق التايب النجم الأول للفريق منذ بداية المباراة، ومعه أيضا اللاعب أسامة الفزاني أبرز هدافي الدوري الليبي مع نادر كارة هداف المسابقة.

المصدر : الألمانية