روكا تقدم بفارق 60 ثانية (الجزيرة نت)

تامر أبو العينيم-سويسرا

فاز الإيطالي جيورجيو روكا ببطولة العالم للتزلج على الجليد، في منتج آدلبودن الشتوي السويسري، بعد أن تمكن من تسجيل متوسط 1:39:14 دقيقة في المرحلتين الأولى والثانية، ليتقدم بفارق 0.60 ثانية على الأميركي تيد ليغيتي، و0.78 ثانية عن النمساوي بينيامين رايخ، الذي صعد في تلك البطولة بشكل لافت للأنظار، متغلبا على منافسيه الفرنسي جان بييير فيدال والفنلندي كاليه بالاندر اللذين حصلا على المركزين الرابع والخامس على الترتيب.

ورغم أن 36 لاعبا فقط هم الذين تمكنوا من مواصلة السباق حتى النهاية بشقيه الأول والثاني، إلا أن المراقبين اعتبروا أن جيورجيو روكا وبنيامين رايخ هما اللاعبان اللذان حصلا على أكبر كم من الاهتمام الجماهيري طيلة المسابقة، إذ يسجل روكا (30 عاما) للمرة الرابعة على التوالي هذا الفوز الذي هو في الوقت نفسه العاشر في حصوله على بطولة العالم، في حين صعد رايخ بشكل مفاجئ ولكن بثبات مقارنة مع أسماء لاعبين آخرين أكثر شهرة في اللعبة، مثل الثنائي الأميركي بود ميللر ودارون رالفز اللذين كانا يتوقعان الفوز بالبطولة، وكذلك هو الحال مع ماسيميليانو بلاردوني حيث خرجوا جميعا من ترتيب العشرة الأوائل.

كما تربع روكا أيضا على رأس قائمة ترتيب اللاعبين على حسب النقاط، وتلاه النمساوي رايخ، نظرا للاحترافية العالية في الأداء من دون أخطاء تقريبا.

تراجع فردريك
ومن المفارقات أن يتراجع السويدي فريدريك نيبرغ عن المراكز المتقدمة في السباق، على الرغم من توقعات النقاد بأن يكلل مسيرته في سباقات التزلج على الجليد هذا العام، بالحصول على لقب أكبر اللاعبين المحترفين سنا وأكثرهم فوزا، لكن النمساوي رايخ تمكن من تحقيق أرقام جيدة لتسجل هذه البطولة شهادة ميلاده دوليا، وخبو نجم نيبرغ.

وتعطي بطولة العالم للتزلج على الجليد في آدلبودن السويسرية مؤشرات حول التنافس الشديد الذي ستشهده الدورة الأوليمبية للألعاب الشتوية بعد 5 أسابيع من الآن، إذ من المنتظر أن يرتفع التنافس بين إيطاليا والنمسا مع محاولات الدول الإسكندنافية لتأكيد مكانها في التزلج على الجليد، في ظل منافسة من الولايات المتحدة وكندا.

لكن الخاسر الحقيقي في هذه البطولة هو سويسرا، التي حرصت على أن يتزامن الاحتفال باليوبيل الذهبي لمسابقات التزلج على الجليد في منتجع آدلبودن بحصول لاعبيها على ترتيب متقدم، إلا أنهم أخفقوا في البقاء ضمن العشرة الأوائل في الترتيب النهائي، وكان أداؤهم أقل من المستوى الذي تعودوا الظهور عليه في السنوات الأخيرة على الأقل، مما شكل خيبة أمل كبيرة للجمهور الذي تجاوز 35 ألف مشاهد، في درجة حرارة تناهز 15 درجة تحت الصفر.
______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة