حارس تشيلي سقط أرضا وروبينيو يتأهب للتسجيل بمرماه (الفرنسية)


انتقد مدرب منتخب تشيلي لكرة القدم نيلسون أكوستا حارس مرمى الفريق نيلسون تابيا لأنه تبادل القمصان مع روبينيو مهاجم منتخب البرازيل بعد أن منيت شباكه بأربعة أهداف في الشوط الأول من مباراة الفريقين في تصفيات كأس العالم يوم الأحد الماضي.
 
وأحرزت البرازيل أربعة أهداف في أول 29 دقيقة لتفوز بالمباراة 5-صفر وتحصل على بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم التي ستقام في ألمانيا العام القادم. 
 
ووصف أكوستا تصرف الحارس بأنه كان "خطأ فادحا" مضيفا أن "الشيء الوحيد الذي يحتاجه المرء عندما تهتز شباكه بأربعة أهداف هو الذهاب إلى غرفة خلع الملابس والحديث مع الطاقم التدريبي للفريق من أجل التوصل لحل للمشكلة". 
 
ويبدو أن المدرب كان يخشى انبهار لاعبيه بنجوم البرازيل حيث أكد أنه نبه على اللاعبين قبل السفر إلى البرازيل "أنهم ليسوا في رحلة لجمع توقيعات نجوم السامبا".
 
اعتبارات الصداقة
من جانبه برر الحارس تصرفه بأنه صديق لروبينيو حيث كانا يلعبان في الموسم الماضي لفريق سانتوس البرازيلي قبل أن ينضم روبينيو إلى ريال مدريد الإسباني. وقال تابيا إنه تحدث قبل المباراة مع روبينيو الذي وعده بأن يعطيه القميص عقب نهاية الشوط الأول ليعطيه لابنه.
 
واعترف حارس تشيلي بأن هذا التصرف لم يكن مناسبا، لكنه أكد في الوقت نفسه أنه لم يؤثر على نتيجة المباراة، مضيفا أن من يتابع تسجيلا لشريط المباراة سيرى أن روبينيو كان بانتظاره كي يعطيه القميص.
 
جدير بالذكر أن تشيلي تحتل المركز السابع بين عشرة منتخبات في مجموعة أميركا الجنوبية بالتصفيات ورغم ذلك ما زالت فرصتها قائمة في الحصول على المركز الخامس في المجموعة ومواجهة أستراليا في لقاء فاصل على مكان في نهائيات كأس العالم.

المصدر : رويترز