نجم الإكوادور دلجادو (يمين) يحتفل بعد تسجيله هدفا في مرمى بوليفيا (الفرنسية)

عززت الإكوادور من حظوظها لبلوغ نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2006 التي تستضيفها ألمانيا بعد فوزها على بوليفيا في الجولة السادسة عشرة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لهذا المونديال.

وافتتح دلجادو التسجيل في الدقيقة التاسعة من تسديدة قوية من مسافة بعيدة عن المرمى ارتطمت بمدافع بوليفي وحولت طريقها إلى داخل مرمى كارلوس إرياس.

وسيطرت الإكوادور -التي وصلت لنهائيات كأس العالم لأول مرة عام 2002- على المباراة في الشوط الأول وبدا أن لاعبيها غير متأثرين باللعب في بلد يرتفع 3600 متر عن سطح البحر.

ولكن على عكس مجريات الأمور تعادلت بوليفيا قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول عندما أحرز دويلي فاكا هدفا من ركلة ركنية بفضل ضعف الرقابة على لاعبي بوليفيا.

ولكن دلجادو استعاد للمنتخب الإكوادوري صدارته من جديد في الدقيقة 50 بضربة رأس رائعة من تمريرة عرضية لعبها زميله أديسون منديز.

وكادت بوليفيا تتعادل في الدقيقة 82 عندما أفلت خواكين بويترو من رقابة دفاع الإكوادور وسدد كرة ارتطمت بالقائم.

وبهذه النتيجة رفعت الإكوادور رصيدها إلى 26 نقطة من 16 مباراة في المركز الثالث في الترتيب العام الذي تتصدره الأرجنتين التي ضمنت بلوغ النهائيات والبرازيل الثانية برصيد 27 نقطة والتي تحتاج نقطة من مبارياتها الثلاث المتبقية لتلحق بالأرجنتين.

خسارة الأرجنتين

لاعب الباراغواي كارلوس باريدس يتصدى برأسه للكرة بينما منافسه الأرجنتيني يراقب الموقف (الفرنسية)

وفي المباراة الثانية من التصفيات ذاتها حققت الباراغواي فوزا من العيار الثقيل على المنتخب الأرجنتيني بهدف مقابل لا شيء سجله المتألق روكيه سانتا كروز في الدقيقة الخامسة عشر من المباراة.

وبذلك تحتل الباراغواي المركز الرابع برصيد 25 نقطة متقدمة على أقرب منافسيها كولومبيا والتشيلي اللتين تحتلان المركز الخامس وتنتظرهما مباراتين صعبتين اليوم أمام أوروغواي والبرازيل على التوالي.

وفي المباراة الثالثة حققت فنزويلا فوزا كبيرا على بيرو بأربعة أهداف مقابل هدف واحد لتصعد إلى المركز السابع وتبقي آمالها حية في بلوغ المونديال.

وتتأهل المنتخبات الأربعة الأوائل مباشرة إلى نهائيات كأس العالم 2006 في ألمانيا بينما يلعب المنتخب الخامس أمام بطل الأوقيانوس من أجل التأهل للبطولة التي تقام كل أربعة أعوام.

المصدر : وكالات