التونسي علي الزيتوني (يمين) ولاعب الزمالك محمد عطيه (يسار) واشتباك صارم على الكرة (الفرنسية)

حقق فريق الزمالك المصري فوزا غاليا أمس الأحد على مضيفه الترجي التونسي بنتيجة 2-1 ضمن الدوري الأفريقي لكرة القدم للمجموعة الثانية لدور الثمانية للبطولة, في مباراة أقيمت بينهما على ملعب المنزه في تونس.

وبهذا الفوز يتقاسم فريق الزمالك انتصاره الأول في دور الثمانية صدارة المجموعة مع النجم الساحلي التونسي، مما يجعل رصيد كلا الفريقين ست نقاط, فيما تجمد رصيد الترجي الذي تراجع عن بلوغ الدور قبل النهائي عند ثلاث نقاط أي متساويا مع بطل ساحل العاج فريق أسيك أبيدجان صاحب المركز الأخير للمجموعة.

وفي بداية اللقاء جاء الترجي بالهدف الأول الذي أحرزه لاعبه الكاميروني فرانك أوليفيه بتسديدة قوية استقرت في شباك الزمالك في الدقيقة 53, ولكن فرحة التونسيين لم تدم طويلا إذ أحرز نجم الزمالك حازم لفريقه هدف التعادل في الدقيقة 67 بعد دقيقة واحدة من مشاركته في المباراة كلاعب بديل.

وجاءت سيطرة الفريق المصري بعد هدف التعادل, مما جعل لاعبه الغاني أولي كواي جونيور بإحراز هدف الفوز بعد انفراده بحارس مرمى الترجي جون جاك تيزي الذي لم يوفق في صد تسديدة الغاني في الدقيقة 71.

وحتى نهاية اللقاء لم يتمكن الفريق التونسي من إدراك التعادل لإرضاء نحو 35 ألف متفرج حضروا لمؤازرته, رغم المحاولات الهجومية التي خاضها, ولكن دفاع الزمالك وتألق حارس مرماه في الدقائق الأخيرة حال بينه وبين التعادل.

المصدر : رويترز