تجربة عماد محمد (يسار)  في الدوري القطري شهدت تألقا مميزا (الفرنسية-أرشيف)


أعلن المهاجم الدولي العراقي عماد محمد أنه لن يجدد عقده مع نادي الوكرة وصيف بطل مسابقة كأس أمير قطر لكرة القدم، مشيرا إلى عدم رغبته في الاستمرار في الدوري القطري واضعا حدا لمشوار ناجح لتجربته الاحترافية فيه.

وقال عماد إنه سعيد للنهاية الطيبة مع الوكرة ولذلك قرر مغادرته ليحافظ على الانطباع الذي تركه والثناء الذي أبداه تجاهه أنصار الفريق ومسؤولوه خلال الموسم الماضي.

وأضاف أن تجربته مع الوكرة وقبله مع الاتحاد في الدوري القطري شهدت تألقا مميزا وخاصة في الموسم الأخير رغم إصابته وعرف كيف يحقق النجاح وعلى المحافظة على هذه السمعة.

وعن الأسباب التي دفعته لمغادرة الوكرة رغم نجاحه، أكد عماد عدم وجود أي أسباب إدارية أو مالية لأن "الوكرة يتمتع بمكانة مرموقة فنيا وتقوده إدارة لامعة" لكن هناك أسباب شخصية دفعته للبحث عن محطة احترافية جديدة.

وأوضح أن مفاوضات جارية الآن مع أحد الأندية السعودية بلغت مراحل نهائية، مشيرا إلى أنه يرغب في إحاطة هذا الأمر بالكتمان حتى الإعلان عنه بعد مباراة منتخب بلاده الودية أمام قبرص في 13 من أغسطس/ آب الحالي في نيقوسيا.

ويعد عماد (23 عاما) من أبرز اللاعبين العراقيين ويتميز بمؤهلات فنية استثنائية وكان أصغر لاعب في صفوف المنتخب العراقي عام 1997 مع المدرب عدنان حمد الذي كان يعتبره ورقة رابحة للأوقات العصيبة ومنقذ الفترات الحرجة. وساهم في إحراز الزوراء العراقي لقبي الدوري والكأس ثلاث مواسم متتالية 1998 و1999 و2000.

ويعتبر هدف عماد في مرمى أستراليا في أولمبياد أثينا العام الماضي من أغلى أهدافه وأهل منتخب بلاده إلى نصف نهائي المسابقة قبل أن يحل رابعا.

يشار إلى أن عماد ساهم في بلوغ منتخب العراق



للشباب مونديال الأرجنتين عام 2001 من خلال قيادته إلى لقب بطولة آسيا عام 2000 في طهران.

المصدر : الفرنسية