الرياضة اليمنية في مهب قرارات التجميد الدولية
آخر تحديث: 2005/8/28 الساعة 18:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/28 الساعة 18:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/23 هـ

الرياضة اليمنية في مهب قرارات التجميد الدولية



لم يكد الشارع الرياضي باليمن يستوعب قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" بتجميد عضوية اتحاد كرة القدم، حتى برزت على السطح مؤشرات أزمة جديدة مع الاتحاد الدولي للشطرنج الذي هدد هو الآخر بتجميد عضوية الاتحاد اليمني للشطرنج.
 
وقالت مصادر رياضية يمنية إن الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للشطرنج التي عقدت اجتماعا لها في ألمانيا مؤخرا، أمهلت الاتحاد اليمني ثلاثة أشهر لتنفيذ مطالبها والتي تتمثل في رفض انتخابات الاتحاد اليمني للشطرنج التي اعترفت بها وزارة الرياضة اليمنية، والمطالبة بإخضاع أمور تسيير الاتحاد للجنة الأولمبية اليمنية، حتى يتم إعادة الانتخابات تحت إشراف الاتحاد الدولي.
 
وتأتي هذه التطورات العاصفة في ضوء تشكيك الاتحادات الدولية بنزاهة الإجراءات الانتخابية في الاتحادات اليمنية، مع الإشارة لغياب المندوبين الدوليين عن حضورها، وطلبهم عدم تدخل الجهات الرسمية في شؤون الاتحادات الرياضية، وهذا في ظل إصرار المسؤولين اليمنيين على سلامة الإجراءات الانتخابية، وتأكيد التزامهم باللوائح الدولية.
 
وكان الفيفا قرر في وقت سابق تجميد عضوية اتحاد كرة القدم باليمن وتعليق كل نشاطاته إضافة إلى حرمانه من كل المعونات المالية ومن حق التصويت في المؤتمرات، مرجعا قراره إلى ما سماها بـ"التدخلات في الشؤون الداخلية لاتحاد كرة القدم اليمني" والذي يعد انتهاكا لقوانين الفيفا.
 
وطلب الاتحاد الدولي من وزارة الرياضة والشباب باليمن احترام مبادئه وجعل عملية الانتخابات ديمقراطية مؤكدا أنه لا يعترف إلا بالشيخ حسين الأحمر نجل رئيس البرلمان اليمني كرئيس شرعي لاتحاد كرة القدم.
 
توابع التجميد
وكانعكاس سريع لقرار الفيفا بتجميد اتحاد كرة القدم اليمني، جاء قرار الاتحاد العربي لكرة القدم بمنع فريق التلال العدني بطل الدوري اليمني من المشاركة في دوري أبطال العرب، وهو القرار الذي نزل كالصاعقة على رؤوس لاعبي الفريق ومشجعيه، علما بأن النادي يحظى برعاية مادية ومعنوية من العقيد أحمد علي عبدالله صالح نجل الرئيس اليمني وقائد الحرس الجمهوري.
 
وفي الداخل اليمني تفاعلت قضية التجميد الدولي بشكل لافت للنظر حيث أصيب الشارع الرياضي بحالة إحباط، وساد شعور بأن مستوى الرياضة اليمنية في طريقه إلى التدهور من جديد بعد أن شهدت السنوات الأخيرة انتعاشة غير مسبوقة للفرق والمنتخبات اليمنية في مشاركاتها الخارجية، يتصدرها تأهل منتخب الناشئين إلى كأس العالم في فنلندا عام 2003.
 
وفي سياق متصل أكدت مصادر رياضية أن ثمة اتصالات يمنية تتم حاليا مع الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم، مشيرة إلى قيام رئيس الاتحاد الآسيوي محمد بن همام بزيارة لليمن قريبا، وذلك في محاولة لفض


الاشتباك والوصول لحلول ومعالجات مرضية تلغي قرار الفيفا، وتعيد مياه العلاقات الطبيعية مع الكرة اليمنية إلى مجاريها.
___________
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: