صورة للحلبة التي استضافت السباق للمرة الأولى (الفرنسية)

 
أحرز سائق ماكلارين مرسيدس الفنلندي كيمي رايكونن المركز الأول في سباق جائزة تركيا الكبرى, المرحلة الرابعة عشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا واحد، والذي أقيم أمس الأحد في إسطنبول.
 
وقطع رايكونن -أول المنطلقين- السباق المؤلف من 58 لفة والبالغة مسافته 306.546 كيلومترات في زمن قدره 1.24.34.454 ساعة بمعدل سرعة وسطى تجاوز 217 كلم/ساعة، ليحقق فوزه الخامس هذا الموسم بعد جوائز إسبانيا وموناكو وكندا والمجر, والسابع في مسيرته الاحترافية.
 
وجاء في المركز الثاني سائق رينو الإسباني فرناندو ألونسو بفارق 18.609 ثانية، يليه متسابق ماكلارين الكولومبي خوان بابلو مونتويا بفارق 19.635 ثانية عن المتصدر.
 
واحتل الإيطالي جانكارلو فيزيكيلا (رينو) المركز الرابع تلاه البريطاني جنسون باتون (بار هوندا) ثم الإيطالي يارنو تروللي (تويوتا) ثم الأسكتلندي ديفد كولتهارد (ريد بول)، بينما احتل النمساوي كريستيان كلين (ريد بول) والياباني تاكوما ساتو (بار هوندا) والبرازيلي روبنز باريكيللو (فيراري) المراكز من الثامن إلى العاشر.
 
وبفوز بالسباق التركي عزز رايكونن موقعه في المركز الثاني للترتيب العام لبطولة العالم حيث رفع رصيده إلى 71 نقطة مقابل 95 لألونسو المتصدر, و55 للالماني ميكايل شوماخر (فيراري) بطل العالم 7 مرات الذي خرج من السباق قبل نهايته بسبب تصادم مع الأسترالي مارك ويبر. 
 
من جهة أخرى، نفى شوماخر اليوم الاثنين ما أوردته عدة صحف ألمانية حول نيته ترك فريق فيراري والانتقال إلى ماكلارين مرسيدس، مؤكدا قوة علاقته مع فريقه علما بأنهما يرتبطان بعقد يمتد حتى نهاية 2006.
 
ويؤكد كثير من المقربين من شوماخر (36 عاما) أنه ينوي الاعتزال بعد انتهاء عقده مع فريق فيراري.

المصدر : وكالات