اتحاد اليد المصري يشطب الزمالك من عضويته
آخر تحديث: 2005/8/2 الساعة 14:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/2 الساعة 14:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/27 هـ

اتحاد اليد المصري يشطب الزمالك من عضويته

تزايد شعبية كرة اليد المصرية في السنوات الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)
قرر الاتحاد المصري لكرة اليد إسقاط عضوية نادي الزمالك من الاتحاد بعد أعمال العنف والشغب لرئيس النادي التي وصفها بأنها خرجت عن لوائحه.
 
ووافقت الجمعية العمومية للاتحاد على قرار مجلس إدارته بالإجماع في اجتماعه الطارئ ببورسعيد على القرار, وقررت تكليف مجلس الإدارة باتخاذ كافة الإجراءات الخاصة المترتبة عليه.
 
وصرح رئيس الاتحاد المصري والدولي لكرة اليد حسن مصطفى إنه بالإمكان التراجع عن قرار إسقاط عضوية الزمالك في حال التزم النادي باللوائح أو القيام بمبادرة لحل المشكلة.
 
وأضاف مصطفى أن على النادي أيضا إذا رغب في إسقاط القرار عنه التأكيد على عدم تكرار ما حدث في نهائي الدوري الكأس أو عدم استمرار رئيس النادي مرتضى منصور في منصبه, مشيرا إلى أنه تم اتخاذ القرارات لاستحالة التعامل مع منصور.
 
ضرر بالغ
وفي تعليقه على القرار ضد الزمالك قال عضو مجلس إدارة النادي عزمي مجاهد إن شطب النادي وتسريح لاعبيه سيلحق باللعبة ضررا بالغا لأن غالبية لاعبيه أعضاء في منتخبات مصر لكرة اليد.
 
وأضاف مجاهد في تصريحات للجزيرة نت أن ما حدث هو نوع من التحدي غير المنطقي للوائح والقوانين وأنه لم يتم احترام أحكام القضاء التي أنصفت ناديه, مشيرا إلى أن وزير الشباب حذر الاتحاد من الإقدام على مثل تلك الخطوات غير المسبوقة.
 
من جانبها أعلنت وزارة الشباب في بيان لها عن قرار الجمعية العمومية لاتحاد كرة اليد لا يعتبر نهائيا إلا بمضي شهر من إبلاغ الوزارة دون اعتراض منها.
 
وأشارت الوزارة إلى أنه نظرا لعدم اعتمادها القرار فإن الزمالك يظل عضوا بالاتحاد وله حق ممارسة جميع الأنشطة ولا يجوز منعه من إقامة مبارياته إلى أن يصبح القرار نهائيا بعد انقضاء الشهر دون الاعتراض.
 
جذور الأزمة
وكانت حدة الخلافات بين الزمالك والاتحاد قد تصاعدت في الآونة الأخيرة بعد قرار محكمة القضاء الإداري بأحقية الزمالك في إعادة مبارة نهائي الكأس أمام غريمه الأهلي التي قرر الاتحاد إلغاءها مع بداية الشوط الثاني لحضور منصور إلى أرض الملعب وعدم تنفيذه قرار إيقافه من حضور المباراة.
 
كما تفجرت الأزمة بين الطرفين عقب تجميد الاتحاد لفوز الزمالك بدرع الدوري لتعدي رئيس النادي –حسب رأي الاتحاد- بألفاظ مخلة ضد الاتحاد وقياداته، الأمر الذي ترتب عليه حرمان الزمالك من الدرع وحرمان رئيسه من حضور نهائي الكأس.
 
ورفع منصور دعوى قضائية ضد اتحاد اليد, وحكم القضاء بإعادة المباراة بنفس ظروفها أي بنفس النتيجة والتوقيت واللاعبين الموجودين في الملعب في المباراة السابقة, بعدها دعا رئيس الاتحاد لعقد اجتماع الجمعية العمومية.
 
وتحظى كرة اليد بشعبية متزايدة في مصر خاصة بعد الإنجازات التي حققها المنتخب كان أفضلها احتلاله المركز الرابع في بطولة العالم 2001 التي أقيمت في فرنسا.
ــــــــــــ
المصدر : الجزيرة