باشرت أكاديمية التفوق الرياضي (ASPIRE) في الدوحة توسيع مركز الأداء البدني الحركي الملحق بها وذلك بإضافة معدات تدريبية مخصصة ومصممة للرياضيين من فئتي الأطفال والشباب تحديدا.

وتضيف عملية التوسعة مجموعة مهمة من المعدات التدريبية إلى المرافق الرياضية والتدريبية ومرافق الأداء البدني المتطورة التي تملكها الأكاديمية لدعم مهمتها المتمثلة في تدريب الجيل المقبل من الأبطال الرياضيين الواعدين.

وتعد المعدات التدريبية الجديدة أكثر معدات قياس الأداء الحركي تقدما في عالمنا اليوم، إذ تمتاز بخاصية المعالجة الحاسوبية لرصد أداء الرياضيين، كما أنها مجهزة بأنماط تدريبية متقدمة تساعد على تطوير وتحسين أداء الجهاز القلبي الوعائي للرياضيين.

وستقدم المعدات المذكورة -التي تشمل أجهزة المشي السريع والدراجات الثابتة ومقاعد رفع الأثقال وسلّم الخطوات- فوائد عديدة للطلاب الرياضيين في الأكاديمية، منها على سبيل المثال المحافظة على القوام الجسماني من حيث سلامته وقوته وصحة الجهاز القلبي الوعائي بما يساعد على تطوير اللياقة الهوائية.

"
الأكاديمية تسعى لإضافة المزيد من المعدات إلى مرافقها في الأشهر القليلة المقبلة ستتضمن منصات رفع أثقال أولمبية وغيرها من المعدات المخصصة للرياضيين المحترفين
"
كما تضم المعدات الرياضية أجهزة تشخيصية ومنها على سبيل المثال أجهزة لمراقبة وقياس الأداء وبالشكل الذي يمكن منه رصد تقدم أداء الطلبة الرياضيين من جهة، والحد من خطر الإصابات الرياضية من جهة أخرى.

وفي هذا السياق يقول المدير الرياضي لدى الأكاديمية د. آندرياس بلايشر إن الهدف من هذا الصرح الرياضي هو إعطاء الطلبة أفضل انطلاقة ممكنة في مسيرتهم الرياضية لضمان الاستفادة من طاقاتهم بالشكل الأمثل. وسيتمكن المدربون بفضل الأجهزة التي ألحقت بالمرافق التدريبية والمصممة خصيصا للطلاب الرياضيين من مراقبة الأداء بطريقة فعالة ومن ثم تحديد برامج تدريبية مخصصة لكل منهم على حدة.

ويضيف أنه يمكن من خلال هذه الأجهزة -التي تقيس عددا من المتغيرات الفسيولوجية والبدنية- أن تحديد أهدافا معينة لكل طالب على حدة، ومن ثم تعديل اختبارات الأداء تبعا لذلك مع الأخذ في عين الاعتبار المؤشرات الفسيولوجية الأدائية بالإضافة إلى العوامل البيئية المؤثرة في الأداء.

تجدر الإشارة إلى أن هناك خططا لإدخال النتائج التي ترصدها الأجهزة التدريبية الجديدة في قاعدة البيانات الرياضية الخاصة بالأكاديمية وذلك لمتابعة مسيرة كل من الطلبة الرياضيين طوال فترة التدريب. وستواصل الأكاديمية في إطار عملية التوسع الأولية إضافة المزيد من المعدات إلى مرافقها في الأشهر القليلة المقبلة، والتي ستتضمن منصات رفع أثقال أوليمبية وغيرها من المعدات المخصصة للرياضيين المحترفين.

المصدر : الجزيرة