القطري شاهين بطل من ذهب في هلسنكي
آخر تحديث: 2005/8/10 الساعة 15:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/10 الساعة 15:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/6 هـ

القطري شاهين بطل من ذهب في هلسنكي

سيف الدين شاهين يحتفل بالفوز الذي عوضه الحرمان من المشاركة بأولمبياد أثينا (الفرنسية)

بطل من ذهب لقب استحقه العداء القطري سيف الدين شاهين، بعد احتفاظه بلقب العالم في سباق 3 آلاف متر موانع بعد فوزه بالسباق القوي في بطولة العالم العاشرة لألعاب القوى في هلسنكي.

أثبت شاهين أنه نجم هذا السباق بلا منازع والذي يحمل رقمه القياسي ومقداره سبع دقائق و53 ثانية و63 جزءا من مائة من الثانية، ولم يهزم في هذا السباق منذ ما يقارب عامين ونصف العام.

النجم القطري يطمع في مزيد من الإنجازات، حيث أعلن عقب فوزه أنه ينوي تحطيم هذا الرقم في لقاء بروكسل الدولي لألعاب القوى الذي يعد المرحلة الخامسة من الدوري الذهبي المقرر يوم 26 أغسطس/آب الجاري.

وقال شاهين إنه ينوي النزول برقمه إلى  7.49 دقائق مؤكدا أنه تدرب بطريقة ممتازة للوصول إلى هذا الهدف. وكشف أنه تحدث مع منظمي لقاء بروكسل منذ شهور، وتلقى وعدا بتوفير "أرنب سباق سريع" لمساعدته على تحطيم الرقم القياسي.

وأوضح أنه لهذا السبب فضل المشاركة في سباق 5 آلاف متر عدوا في هلسنكي، مشيرا إلى أن ذهبية العالم عوضته عن حرمانه من المشاركة في أولمبياد أثينا 2004  بحجة حصوله على جنسية قطر قبل عام واحد من انطلاق الدورة.

شاهين واجه منافسة شرسة من عداءي كينيا (الفرنسية)
وقد سادت فرحة عارمة البعثة القطرية في هلسنكي، وأكد رئيس اتحاد ألعاب القوى العميد دحلان الحمد اعتزازه بهذا الإنجاز رغم الحرب النفسية التي كانت تثار ضد شاهين قبل السباق.

ونال الكيني إيزيكيل كيمبوي الفضية ومواطنه بريمين كيبروتو البرونزية، وجاء المغربي إبراهيم بولامي رابعا والقطري عبيد موسى عامر تاسعا.

وشهدت الأمتار الـ200 الأخيرة منافسة مثيرة بين شاهين وكيمبوي قبل أن ينطلق العداء القطري كالسهم ليجتاز خط الوصول فائزا، في حين خسر بولامي المركز الثالث والبرونزية في الرمق الأخير لمصلحة كيبروتو.

إنجاز عربي آخر حققته العداءة المغربية حسناء بنحسي بفوزها فضية سباق800 م، ونالت الذهبية الكوبية زوليا كالاتايود فيما حصلت الروسية تاتيانا أدريانوفا على البرونزية.

وكانت بنحسي أحرزت فضية السباق ذاته في أولمبياد أثينا العام الماضي، لكن هذه أول ميدالية للبطلة المغربية في بطولة العالم.

وقالت اللاعبة إنها سعيدة بالفوز، مشيرة إلى أن السباق كان سريعا في البداية بيد أنه سرعان ما هبط إيقاعه وهو ما أثر على أدائها.

وأَضافت أنها انطلقت بسرعة في اللفة الأخيرة، بيد أنها اصطدمت بالعداءة الأميركية هازيل كلارك فتأخرت قليلا. وأقيم السباق في غياب بطلة أولمبياد أثينا البريطاني كيلي هولمز بداعي الإصابة.

من جهة أخرى أحرز العداء الأميركي بيرشون جاكسون ذهبية سباق 400 م حواجز، مسجلا 47.30 ثانية. ونال مواطنه جيمس كارتر الفضية، والياباني داي تاميسو البرونزية.

واضطر البطل العالمي والأولمبي الدومينيكاني فيليكس سانشيز للانسحاب بسبب الإصابة في فخذه اليسرى عند الانطلاقة.

وكان اللاعب يعاني من الإصابة في كاحله والتي ستضطره للخضوع لعملية جراحية الشهر المقبل, لكنه خالف نصيحة الأطباء الذين منعوه من المشاركة في البطولة الحالية قائلا إنه مستعد للموت في سبيل الدفاع عن لقبه.

وسيطر العداؤون الأميركيون على مجريات السباق منذ البداية وتحديدا جاكسون وكارتر وكيرون كليمانت، فكانت الكلمة الاخيرة لجاكسون الذي انتزع المركز الأول بفضل السرعة النهائية أمام كارتر.

فيما فشل كليمانت في ضمان مقعد على منصة التتويج عند خط النهاية، بعدما انتزعه منه الياباني تاسيمو الذي ارتمى ليسبقه إلى المركز الثالث.

المصدر : الفرنسية