رئيس الاتحاد الدولي للكرة اللينة دون بورتر يتحدث للصحفيين عقب قرار اللجنة الأولمبية استبعاد اللعبة (الأوروبية)


رفضت اللجنة الأولمبية الدولية ضم أي رياضات جديدة إلى برنامج أولمبياد 2012 الذي تستضيفه لندن، ليصبح عدد الرياضات 26 فقط بعد استبعاد البيسبول والكرة اللينة في سابقة هي الأولى منذ استبعاد لعبة البولو عام 1936.
 
وكانت هناك تكهنات بضم الكاراتيه والإسكواش إلى قائمة ألعاب أولمبياد 2012 لكنهما فشلا في نيل الأغلبية اللازمة خلال التصويت الذي أجراه أعضاء اللجنة الأولمبية في سنغافورة أمس الجمعة، علما بأن الأعضاء رفضوا في وقت سابق ضم رياضات الجولف والرجبي بسبعة لاعبين والزلاجات إلى البرنامج الأولمبي.
 
ومنذ اجتماعها في مكسيكو سيتي عام 2003 قررت اللجنة الأولمبية ألا يتجاوز عدد اللعبات في كل دورة أولمبية 28 لعبة، على ألا يزيد عدد المنافسات على 301 والرياضيين على 10500 رياضي.
 
ويضم البرنامج 26 رياضة هي ألعاب القوى والتجديف والبادمنتون وكرة السلة والملاكمة والكانوي- كاياك والدراجات والفروسية والمبارزة والقدم والجمباز ورفع الأثقال واليد والهوكي والجودو والمصارعة والسباحة والخماسي الحديث والتايكواندو والمضرب والطاولة والرماية والقوس والنشاب والترياتلون والشراع والطائرة.
 

رئيس الاتحاد الدولي للبيسبول ألدو نوتاري يعلق على قرار اللجنة (الأوروبية)

غضب أميركي
وجاءت أولى ردود الفعل الغاضبة على إلغاء البيسبول والكرة اللينة من الولايات المتحدة، حيث وصف تومي لاسوردا الذي قاد منتخب بلاده للفوز بذهبية البيسبول في أولمبياد سيدني 2000 هذا القرار بأني سيئ ومزعج للغاية.
 
وقال لاسوردا إن الاهتمام بالبيسبول يزيد في شتى أنحاء العالم، بينما تزيد بشكل كبير المشاركة في الكرة اللينة.
 
كما عبر الكوبيون عن غضبهم، ووصفوا القرار بأنه ضربة كبيرة لهم خاصة أن كوبا احتكرت الفوز بذهبيات البيسبول في جميع الدورات الأولمبية منذ 1992 باستثناء أولمبياد 2000.

المصدر : وكالات