فرحة في لندن باستضافة الأولمبياد واستياء في باريس
آخر تحديث: 2005/7/6 الساعة 16:51 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/6 الساعة 16:51 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/30 هـ

فرحة في لندن باستضافة الأولمبياد واستياء في باريس

عشرات الآلاف تجمعوا في ساحة ترافلغار سكوير بلندن ابتهاجا بالنصر (الأوروبية)


عمت الفرحة العاصمة البريطانية لندن بعد اختيارها لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية بعد المقبلة والتي ستقام عام 2012، بعد معركة شرسة مع العاصمة الفرنسية باريس.
 
وفور سماع الخبر الذي أعلنه رئيس اللجنة الأولمبية الدولية جاك روغ في سنغافورة اليوم الأربعاء، بدأ الاحتفال في ساحة ترافلغار سكوير التي احتشد بها نحو عشرة آلاف شخص فضلوا متابعة الحدث عبر شاشة عملاقة نقلت عملية التصويت على الهواء.
 
وامتدت الفرحة لآخرين تجمعوا في ميدان الطرف الأغر وفي المتنزه الأولمبي، حيث وصف المتابعون الفوز بأنه رائع خاصة أنه جاء بعد أيام بدت فيها باريس الأقرب إلى تحقيق الفوز.
 
على الجانب الآخر، أصيب الآلاف من الفرنسيين المجتمعين في ساحة "فندق المدينة" في باريس بخيبة أمل كبيرة بعد إعلان اختيار لندن لاستضافة الأولمبياد، حيث لم يجد بعضهم سوى الدموع للتعبير عن خيبة أمله.
 

شيراك دعم حملة باريس بقوة دون جدوى (رويترز)

شيراك يهنئ
ورغم خسارة باريس فقد تمنى الرئيس الفرنسي جاك شيراك "حظا سعيدا" للبريطانيين في بيان رسمي أصدره قصر الإليزيه اليوم الأربعاء، حيث وجه التهنئة للندن وتمنى التوفيق "للسلطات والشعب البريطاني في تنظيم هذه الألعاب".
 
وكانت لندن حصلت على 54 صوتا مقابل 50 لفرنسا في التصويت الذي أجرى اليوم الأربعاء في سنغافورة.
 
وتلقى شيراك نبأ خسارة باريس وهو عائد من سنغافورة في طريقه إلى حضور قمة الثماني التي تستضيفها أسكتلندا.
المصدر : وكالات