كريمي خلال التدريب وعلى يمينه المهاجم الهولندي روي مكاي (الفرنسية)

 
افتقد النجم الإيراني علي كريمي بريقه المعتاد خلال أيامه الأولى مع ناديه الجديد بايرن ميونيخ الألماني حيث لم يحظ بإشادة مسؤولي النادي أو جماهيره مقارنة بلاعبين آخرين انضموا إلى الفريق.
 
وتوجهت الأنظار إلى كريمي دائما خلال السنوات القليلة الماضية سواء عندما كان يلعب مع المنتخب الإيراني لكرة القدم أو مع نادي أهلي دبي الإماراتي الذي انتقل إليه في موسم 2000-2001 قادما من بيروزي الإيراني.
 
وبلغ اللاعب أوج تألقه في الموسم الماضي حيث اختاره الاتحاد الآسيوي كأفضل لاعب في القارة بفضل مهاراته العالية التي جعلت الكثيرين يطلقون عليه لقب "مارادونا آسيا".

لكن الأمر اختلف بعد انتقال كريمي إلى بايرن ميونيخ الفائز بالدوري والكأس في ألمانيا الموسم الماضي حيث لم يعد اللاعب محط الأنظار خاصة بعد بروز النجم الفرنسي فاليرين إسماعيل الذي ضمه النادي مؤخرا حيث حظي الأخير بإعجاب المدير الفني للفريق فيليكس ماغات الذي أكد أنه أفضل بديل لكوفاتش الذي انتقل إلى يوفنتوس الإيطالي. 
 
في الوقت نفسه حرص ماغات على تخفيف التوقعات في كريمي وقال إنه لا يتحدث اللغة الألمانية كما أنه يشارك لأول مرة مع ناد خارج آسيا، مشيرا إلى أنه سيحتاج فترة أطول للتكيف مع الحياة في ألمانيا قبل أن تستمتع الجماهير  بأدائه.

المصدر : الألمانية