لاعب النادي الأهلي المصري محمد بركات وأنقضاض شرس على الكرة في مباراة الأمس (الفرنسية)


قال المدير الفني البرتغالي مانويل جزوية إنه غير راض عن أداء النادي الأهلي المصري في مباراته التي خاضها أمس الجمعة, رغم فوزه على بطل جنوب أفريقيا أياكس كيب تاون في الجولة الثالثة بدور الثمانية لدوري أبطال أفريقيا.

وقال جوزيه في مقابلة صحفية إن لاعبي فريقه كانوا في منتهى السوء, خاضوا المباراة وهم يعانون من توتر شديد, مما أضاع فرص كثيرة لتقديم مباراة جيدة ونتائج أفضل, ولا يوجد مبرر لهذا الأداء السيء.

وفي المقابل أوضح المدير الفني لنادي أياكاس كيب تاون أديسون أنه يهنئ الأهلي على الفوز وهذا ما يستحقه لأنه الأكثر خبرة كما له تاريخه الكبير في البطولات, وأضاف أن فريقه يفتقد المهاجمين واعتماده فقط على الشباب ولكن سيسعى للفوز في المباراة القادمة على أرضهم في كيب تاون بعد أسبوعين.

وجاء فوز الأهلي في المباراة التي خاضها أمس بعد إحرازه هدفين للا شيء لخصمه, وسجل الهدف الأول أحمد السيد في الدقيقة الثامنة, والهدف الثاني جاء على يد هداف الأهلي عماد متعب في الخمس دقائق الأخيرة للوقت الإضافي.

وبهذا الانتصار يرفع الأهلي رصيده إلى تسع نقاط من ثلاث انتصارات متتالية يتصدر بها المجموعة الأولى, وأصبح على بعد نقطة واحده للوصل إلى الدور النهائي.

ومن جهة أخرى توقف رصيد أياكس كيب تاون عند نقطتين ولذلك يحتاج لفوزين من مبارياته الثلاث المتبقية حتى يصعد إلى النهائي.

وتضم المجموعة الأولى النادي الأهلي وأياكس وأنيمبا النيجيري والرجاء المغربي,



كما سيلتقي مساء اليوم كل من الرجاء وأنيمبا بالدار البيضاء في نفس الجولة الثالثة.

المصدر : رويترز