أرمسترونغ يتلقى التهاني من أسرته بعد اجتيازه خط النهاية (الفرنسية)

أصبح الدراج الأميركي لانس أرمسترونغ على مشارف اللقب السابع على التوالي لدورة فرنسا للدراجات الهوائية, بعد إحرازه المركز الأول للمرحلة العشرين قبل الأخيرة اليوم السبت.

وقطع أرمسترونغ البالغ من العمر 33 عاما المرحلة التي كانت ضد الساعة في سانت إتيان والبالغة 55.5 كلم بزمن قدرة 1.11.46 ساعة أي ما يعادل سرعة مقدارها 46.4 كلم/ ساعة, متقدما بفارق 23 ثانية على الألماني يان أولريخ الذي تقدم على الكازاخي ألكسندر بفيوكورف بفارق 1.16 دقيقة.

وهذه المرة الأولى التي يحرز فيها أرمسترونغ المركز الأول في دورة فرنسا لهذا العام وتصبح الثانية والعشرين في تاريخ مشاركاته في الدورة, وبما أنه السباق الأخير ضد الساعة لأرمسترونغ فقد أعلن أنه سيعتزل بعد نهاية الدورة.

واحتفظ الدراج الأميركي بالقميص الأصفر جاعلا الفارق من 2.46 دقيقة إلى 4.40 دقائق بينه وبين المطاردة المباشرة له من قبل الإيطالي إيفان باسو الذي حل خامسا في مرحلة اليوم بفارق 1.54 دقيقة خلف أرمسترونغ, فيما صعد أولريخ إلى المركز الثالث في الترتيب العام بفارق 6.21 دقائق عن أرمسترونغ.

واستغل أرمسترونغ سوء الحظ الذي لازم الدانماركي ميكايل راسموسن الثالث سابقا والذي تعرض للسقوط مرتين في مرحلة اليوم, مما جعله ينهي المرحلة بالمركز 77 بفارق 7.47 دقائق عن بطل المرحلة فتراجع إلى المركز السابع في الترتيب العام.

وتقام غدا الأحد المرحلة الحادية والعشرون وهي الأخيرة والبالغة 144.5 كلم بين كورباي إيسون وساحة الإليزيه في العاصمة باريس.

المصدر : الفرنسية