الأهلي المصري يواصل انتصاراته في كأس أفريقيا
آخر تحديث: 2005/7/11 الساعة 15:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/11 الساعة 15:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/5 هـ

الأهلي المصري يواصل انتصاراته في كأس أفريقيا

محمد علي مدافع الأهلي وانقضاض على الكره لإبعادها عن المرمى(الفرنسيه)

محمود جمعة-القاهرة

حافظ فريق الأهلي المصري على مسيرة انتصاراته بدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، ليصبح الفريق الوحيد الذي تذوق طعم الفوز بدور المجموعات بعد أن تغلب خارج ملعبه وعلى حامل اللقب أنيمبا النيجيري بنتيجة 1-صفر.

وفي البطولة نفسها استطاع الزمالك المصري انتزاع نقطة التعادل من النجم الساحلي التونسي في المباراة التي جرت بينهما أمس.

ففي اللقاء الأول فاز الأهلي على أنيمبا النيجيري على أرضه وبين جماهيره بهدف لعماد متعب ليحتل الأهلي الصدارة بفارق أربع نقاط عن أقرب منافسيه "أياكس كيب تاون" بطل جنوب أفريقيا.

ويرى النقاد أن الأهلي رفع من أسهمه في التأهل لنصف نهائي البطولة بعد انفراده بصدارة المجموعة، بينما ازدادت المجموعة الثانية تعقيدا بعد أن تساوت جميع الفرق المشاركة فيها برصيد نقطتين لكل فريق.

ووصف المدير الفني الأسبق لفريق الأسماعيلى الكابتن على أبو جريشه فوز الأهلي بانه البوابة للحصول على لقب البطولة الغائبة عن الفريق الأحمر منذ عام 2001.

وأشار أبو جريشة في تصريح للجزيرة نت إلى أن هذا الفوز كسر عقدة أنيمبا للفرق العربية، وأوضح أن الأهلي بحصوله على ثلاث نقاط تعد الأغلى في مباريات البطولة حيث أن الفريق النيجيري لم يخسر على أرضه طوال 26 مباراة في البطولات الأفريقية.

وأضاف أن الأهلي كان الأكثر تركيزا رغم سيطرة خصمه في أغلب الأوقات, معتبرا هذا اللقاء من أصعب مباريات المجموعة الأولى على الفريق المصري.

تعادل الزمالك
وفي المباراة الثانية تعادل الزمالك مع النجم الساحلي بهدف لوائل القباني في الدقيقة الأخيرة من اللقاء ليفلت الفريق من هزيمة محققه على أرضه وبين جمهوره.

لاعب الزمالك عبدالحليم علي في مواجهه مع لاعبي النجم الساحلي لأخذ الكره (الفرنسية)
وعن اللقاء وصف أبوجريشه النتيجة بأنها عادلة حيث سيطر الزمالك على اللقاء بلا خطورة على مرمى الفريق التونسي، وأوضح أن هدف الزمالك الوحيد في اللقاء جاء على يد المدافع وائل القباني وسط غياب كامل من لاعبي خط الهجوم الزملكاوى.

من جانبه رأى المدير الفني الأسبق لنادي الزمالك الكابتن محمود أبو رجيلة أن الزمالك أدى مباراة سيئة من جميع الوجوه حيث غلب على الفريق طابع اللعب المنفرد والبعد عن روح الجماعة خاصة في الثلث الأخير من الملعب، كما أن تغييرات المدير الفني للزمالك "ثيو بوكير" تأخرت كثيرا.

رغم ذلك قال أبو رجيلة إن فرصة الزمالك لازالت باقية في المنافسة والصعود إلى نصف نهائي البطولة الأفريقية خاصة بعد تعادل الترجي التونسي مع آسيك ميموزا بطل ساحل العاج مما جعل فرق المجموعة الثانية تتساوى جميعها عند رصيد نقطتين لكل.
_______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : وكالات