السعوديون يهنئون زميلهم سامي الجابر بطريقتهم الخاصة بعد إحرازه الهدف الأول بالمرمى الأوزبكي (الفرنسية)

تأهلت كل من السعودية وكوريا الجنوبية إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقررة بألمانيا عام 2006، بفوزهما على أوزبكستان والكويت على التوالي ضمن الجولة الخامسة بالمجموعة الأولى للدور الثاني الحاسم في تصفيات آسيا.

وقدم السعودي بقيادة المخضرم سامي الجابر عرضا باهرا استحق فيه الفوز على الأوزبكي 3- صفر، في المباراة التي جرت بينهما مساء الأربعاء على ملعب الملك فهد بالرياض أمام نحو 70 ألف متفرج.

وسجل الجابر الهدفين الأول والثاني في الدقيقتين التاسعة والحادية والستين، وسعد الحارثي الهدف الثالث قبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بثلاث دقائق.

وبهذه النتيجة تتصدر السعودية المجموعة برصيد 11 نقطة وتتأهل لنهائيات كأس العالم للمرة الرابعة على التوالي، بعد مونديال الولايات المتحدة عام 1994، وفرنسا 1998 وكوريا الجنوبية واليابان عام 2002.

تأهل مستحق

بارك شو يونغ بعد تسجيله الهدف الأول بمرمى الكويت (رويترز)
كما حجزت كوريا الجنوبية بطاقة التأهيل إلى المونديال  بعد فوزها الكبير على المنتخب الكويتي بأربعة أهداف مقابل لاشيء، لتحتل بذلك المركز الثاني بفارق نقطة واحدة عن السعودية.

وسجل بارك شو يونغ ولي دونغ هوك وتشونغ يونغ هو وبارك جي سونغ الأهداف الأربعة، في الدقائق 19 و29 (ركلة جزاء) و55 و62 على التوالي.

وهي المرة السابعة التي تبلغ فيها كوريا الجنوبية النهائيات بعد أعوام 1954 و1986 و1990 و1994 و1998 و2002, وأفضل نتيجة لها وصولها إلى الدور نصف النهائي على أرضها بالنسخة الماضية عام 2002 واحتلالها المركز الرابع.

وتنتظر الكويت التي توقف رصيدها عند أربع نقاط مباراة مهمة بالجولة الأخيرة مع أوزبكستان يتعين عليها التعادل فيها لكي تضمن المركز الثالث، وتخوض بالتالي مباراتي الملحق ضد البحرين لتحديد من سيتأهل منهما لمقابلة رابع تصفيات الكونكاكاف ذهابا وإيابا أيضا.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخبين الإيراني والياباني كانا قد ضمنا التأهل لمونديال ألمانيا بعد فوز الأول على البحرين بهدف مقابل لاشئ، والثاني على كوريا الشمالية بهدفين مقابل لاشئ، في المباراتين اللتين جرتا على ملعبي طهران وبانكوك أمس ضمن الجولة الخامسة بالمجموعة الثانية للدور الثاني الحاسم بتصفيات آسيا.

المصدر : وكالات